رام الله: بحث آليات إطلاق حملة مناصرة ودعم للأسرى

arzaaq
الشأن المحليرئيسي
1 أغسطس 2021آخر تحديث : الأحد 1 أغسطس 2021 - 4:40 مساءً
رام الله: بحث آليات إطلاق حملة مناصرة ودعم للأسرى

صدى الإعلام – بحثت المؤسسات العاملة في مجال الأسرى وحقوق الإنسان، اليوم الأحد، خلال اجتماع في مقر الهيئة، آليات إطلاق حملة مناصرة ودعم للأسرى تحت عنوان (الحملة الوطنية والدولية للدفاع عن الأسرى وإنهاء الاعتقال الإداري).

واتفقت المؤسسات وهي: (هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير ، ومركز الدفاع عن الحريات، والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين، ومؤسسة مانديلا، إضافة للقوى الوطنية والإسلامية) على أن يتم الإعلان عن حملة المناصرة من خلال عقد مؤتمر صحفي يوم الأحد المقبل أمام مقر الأمم المتحدة في رام الله.

وأكدت ضرورة الترتيب لهذه الحملة على المستوى الشعبي والرسمي والقانوني، بحيث يتم تنظيم برنامج فعاليات يشمل كافة محافظات الوطن والداخل المحتل، مع إقامة خيم اعتصام بمختلف المدن ومراكزها، دعماً ونصرة للأسرى لا سيما المضربين عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري.

وشددت المؤسسات على ضرورة التنسيق مع وزارة الخارجية والمغتربين لإشراكهم بالحملة التي سيتم إطلاقها والترتيب من خلالهم لعقد لقاء مع قناصل وممثلي الدول الأجنبية بأقرب فرصة ممكنة لتناول موضوع قضية الأسرى وكافة الانتهاكات التي يتعرضون لها في سجون الاحتلال، كذلك التنسيق مع وزارة الأوقاف لتخصيص خطب يوم الجمعة للحديث عن موضوع الاعتقال الإداري وقضية الأسرى المضربين.

وأكد المجتمعون أهمية الحشد الاعلامي والالكتروني للحملة، وضرورة إشراك نشطاء التواصل الاجتماعي، عبر إطلاق (هاشتاج) خاص بالحملة وترجمته لعدة لغات، والتركيز على الحشد النقابي والاتحادات المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني على اختلافه.

وتم الاتفاق على ضرورة توحيد الجهود وتكثيفها لإنجاح الحملة، واستمرار الحشد والمناصرة بحيث يتم البدء بموضوع الاعتقال الإدراي، وتيتبع ذلك لاحقاً حشد للدعم والدفاع عن الأسرى المرضى، والأطفال، والنساء، والقدامى، والكبار في السن وغيرهم، والاتفاق على تشكيل لجنة متابعة تُمثل مؤسسات الأسرى وتشرف على تنظيم برنامج فعاليات مستمر ومتكامل يخص قضية الأسرى، وعقد اجتماع شهري يضم المؤسسات العاملة في مجال الأسرى والقوى الوطنية، لتنظيم الفعاليات المقترحة بشكل أفضل، وتقييم الأداء بشكل دوري ومستمر

رابط مختصر