الوحش إيدا يرفع أسعار النفط ويعيد مشاهد كاترينا

30 أغسطس 2021آخر تحديث : الإثنين 30 أغسطس 2021 - 10:39 صباحًا
Mais02
اقتصاد
الوحش إيدا يرفع أسعار النفط ويعيد مشاهد كاترينا

ارتفعت أسعار النفط نحو واحد في المئة اليوم الاثنين بعد أن اجتاح إعصار إيدا القوي خليج المكسيك؛ ما أجبر السلطات على إغلاق المئات من منصات النفط البحرية وإخلائها.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 84 سنتا أو ما يعادل 1.2 في المئة إلى 73.54 دولار للبرميل بحلول الساعة الـ0001 بتوقيت غرينتش، بعد أن صعدت أكثر من 11 في المئة الأسبوع الماضي توقعا لحدوث تعطل في إنتاج النفط.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 53 سنتا أو ما يعادل 0.8 في المئة إلى 69.27 دولار للبرميل، بعد أن قفزت أكثر قليلا من عشرة في المئة الأسبوع الماضي.

 

waves-crash-against-the-new-canal-lighthouse-on-lake-pontchartrain

وكانت شركات الطاقة أوقفت بحلول السبت 91 في المئة من إنتاج النفط، أو 1.65 مليون برميل يوميا، في خليج المكسيك بالولايات المتحدة، وفقا لمكتب السلامة والإنفاذ البيئي، وذلك مع اتجاه إيدا صوب منصات الحفر والبنية التحتية الأخرى.

وقالت هيئة تنظيمية إن ”شركات النفط والغاز أخلت 290 منشأة بحرية ونقلت 11 سفينة حفر بعيدا عن طريق الخطر بحلول منتصف نهار السبت“.

وأفاد المركز الوطني للأعاصير بأن إيدا ضرب الساحل بالقرب من بورت فورشون بولاية لويزيانا، مركز صناعة الطاقة البحرية في الخليج، في الساعة الـ11:55 صباحا بتوقيت وسط الولايات المتحدة الـ(16:55 بتوقيت غرينتش) أمس الأحد بعد أن بات إعصارا شديد الخطورة من الفئة الرابعة.

a-news-crew-films-as-storm-surge-pushes-water-from-lake-pontchartrain-over-lakeshore-drive

وصل الإعصار إيدا إلى اليابسة في ولاية لويزيانا الأمريكية الأحد كإعصار شديد الخطورة من الفئة الرابعة، في الوقت الذي حذر فيه الرئيس جو بايدن من دمار هائل.

واستعد السكان _الذين رفضوا مغادرة مساكنهم_ لأقسى اختبار حتى الآن تتعرض له السدود التي تكلفت مليارات الدولارات لتعزيزها بعد الإعصار كاترينا قبل 16 عاما الذي تسبب في مقتل أكثر من 1800 شخص.

وحذر بايدن من أن الإعصار إيدا يشكل خطرا داهما على الحياة مع إمكانية حدوث دمار هائل يتمثل في حالات انقطاع للتيار الكهربائي ربما تستمر أسابيع بالنسبة للسكان الذي يقطنون مناطق قرب ساحل الخليج الأمريكي.

u-s-president-joe-biden-visits-fema-headquarters-in-washington

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن ”إيدا استجمع قواه أثناء الليل ووصل إلى اليابسة قرب بورت فورتشون في لويزيانا الساعة الـ1655 بتوقيت غرينتش“. وواصل الإعصار طريقه محملا برياح تصل سرعتها إلى 80 كيلومترا في الساعة؛ ما أجبر الولاية على تعليق خدمات الطوارئ الطبية ثم اتجهت العاصفة إلى الشمال الغربي بسرعة 21 كيلومترا في الساعة.

وقال حاكم لويزيانا جون بيل إدواردز إن إيدا ربما يكون أسوأ إعصار يضرب الولاية منذ خمسينيات القرن التاسع عشر. ووفقا لموقع باور أوتدج المتخصص في رصد أماكن انقطاع الكهرباء، انقطعت الكهرباء عن ما يزيد على 122 ألف منزل وشركة في لويزيانا، معظمها في جنوب شرق الولاية.

hurricane-ida-makes-landfall-in-louisiana

الاخبار العاجلة