جدل حول واقعية نبضات قلب الجنين

Maqel
منوعات
4 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 4 سبتمبر 2021 - 11:43 صباحًا
جدل حول واقعية نبضات قلب الجنين

أقر المشرعون في 9 ولايات أمريكية قوانين تحظر عمليات الإجهاض عند الكشف عن نبضات قلب الجنين أو خلال 6 أسابيع من الحمل وفقاً لبيانات معهد غوتماتشر، وهو منظمة غير ربحية.

ولكن، ماذا نعني بالضبط عندما نتحدث عن «دقات قلب الجنين» خلال ستة أسابيع من الحمل؟ على الرغم من أن بعض الأشخاص قد يتخيلون عضواً على شكل قلب ينبض داخل الجنين، إلا أن الحال شيء آخر.

وقالت الدكتورة سايما أفتاب، المديرة الطبية لمركز رعاية الجنين في مستشفى نيكلوس للأطفال في ميامي، إنه في الأسبوع السادس من الحمل، يمكن أن تكتشف الموجات فوق الصوتية «رفرفة صغيرة في المنطقة التي ستصبح قلب الطفل المستقبلي».

وتحدث هذه الرفرفة لأن مجموعة الخلايا، التي ستصبح «جهاز تنظيم ضربات القلب» المستقبلي للقلب، تكتسب القدرة على إطلاق إشارات كهربائية، على حد قولها.

بينما يكون القلب بعيداً عن التشكل الكامل في هذه المرحلة، و«النبض» غير مسموع؛ وأخبرت أفتاب موقع «لايف ساينس» أنه إذا وضع الأطباء سماعة طبية في بطن المرأة هذا في وقت مبكر من الحمل، فلن يسمعوا دقات قلب.

وقالت أفتاب: إنه في العقود القليلة الماضية فقط تمكن الأطباء من اكتشاف هذه الرفرفة في ستة أسابيع، وذلك بفضل استخدام تقنيات الموجات فوق الصوتية الأكثر تعقيداً. وفي السابق، لم تكن التكنولوجيا متقدمة بما يكفي لاكتشاف الرفرفة، التي تحدث في وقت مبكر من الحمل.

وأضافت: إنه على الرغم من أن الكشف عن هذه الرفرفة يبدو مهماً، فإنه «لا يترجم بأي حال من الأحوال إلى قابلية القلب للحياة» أو قابلية استمرار الحمل.

ولا يزال لدى القلب الكثير من التطور قبل أن يتشكل بالكامل، وفي الواقع، فإن الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل هي فترة «تكوين الأعضاء»، على حد قول أفتاب.

وقالت: إنه بعد الكشف عن الرفرفة في ستة أسابيع، تستمر عضلة القلب في التطور خلال الأربعة إلى الستة أسابيع المقبلة، وتخضع لعملية الطي والانحناء، التي يجب أن تحدث للقلب ليأخذ شكله النهائي.

رابط مختصر