“تجمع أسر الشهداء”: ارتياح في صفوف أسر الشهداء عقب خطاب الرئيس

Maqel
الشأن المحليرئيسي
25 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 25 سبتمبر 2021 - 10:59 صباحًا
“تجمع أسر الشهداء”: ارتياح في صفوف أسر الشهداء عقب خطاب الرئيس

أعرب التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين عن فخره بخطاب الرئيس محمود عباس، يوم أمس، أمام الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وذكر تجمع أُسر الشهداء، في بيان، عقب خطاب سيادته: جميع أسر الشهداء الذين تابعوا الخطاب التاريخي، غير المسبوق للرئيس شعروا بالاعتزاز والفخر، كونه أكد مجددا على الثوابت الفلسطينية، وحقوق شعبنا المشروعة، وإقامة دولتنا المستقلة، وعاصمتها القدس.

وقال الأمين العام للتجمع محمد صبيحات: خطاب سيادته أراح أسر الشهداء، وزاد من شموخهم وفخرهم، خاصةً حين أكد على حق السلطة الوطنية غير القابل للمساومة برعاية أُسر الشهداء والجرحى والأسرى، وتوفير الحياة الكريمة لهم.

وأضاف صبيحات: الرئيس لم يغفل عن قضية جثامين الشهداء الّتي تحتجزها دولة الاحتلال، وطالب بتسليمها إلى ذويها، مشيرا إلى أن الاحتلال يحتجز أكثر من 250 جثمانا لشهداء، مضى على احتجاز معظمها أكثر من أربعين عاما في “مقابر الأرقام” على الحدود الفلسطينية -السورية- اللبنانية.

وقال إن إعطاء الرئيس الحيز الكافي لقضايا الشهداء والأسرى والجرحى في هذا الخطاب الهام أمام العالم أجمع، يؤكد مجددا، أن قضيتنا في أيد أمينة، وأنه يقطع الشك باليقين أمام محاولات كل من يزاود على اهتمام سيادته بقضايا الشهداء وأسرهم الصابرة، وكل شرائح شعبنا المناضلة.

ـــــــــ

رابط مختصر