فنانون عالميون يحيون حفلات من أجل العدالة الصحيّة ومكافحة أزمة المناخ

arzaaq
فن
25 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 25 سبتمبر 2021 - 5:42 مساءً
فنانون عالميون يحيون حفلات من أجل العدالة الصحيّة ومكافحة أزمة المناخ

صدى الإعلام – من إلتون جون في باريس إلى ستيفي ووندر في لوس أنجليس مرورا ببيلي آيليش في نيويورك و”بي تي إس” في سيول… تحيي كوكبة من كبار النجوم حفلات في مدن عدة حول العالم، السبت، ضمن حدث خيري دولي ضخم بهدف التوعية بشأن أزمة المناخ والعدالة في توزيع اللقاحات ومكافحة المجاعة.

وتُبث الحفلات الموسيقية من مدن كثيرة في أنحاء العالم كافة، بينها لندن ولاغوس وريو دي جانيرو وسيدني وبومباي، وذلك بالتزامن مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع.

وتقدم إيليش و”كولدبلاي” وجنيفر لوبيز عروضهم في سنترال بارك في نيويورك، حيث سيظهر الأمير هاري وزوجته ميغن ماركل على الخشبة أيضا.

ومن الأسماء التي ستطل أيضا في هذا الحدث ستيفي ووندر في لوس أنجليس، فيما يطل إد شيران في باريس إلى جانب إلتون جون و”بلاك آيد بيز” و”ستورمزي”.

ومن المتوقع أن يحضر عشرات آلاف المتفرجين الحفلات الموسيقية، بشرط تقديمهم شهادات تطعيم أو اختبارات سلبية تثبت عدم إصابتهم بكوفيد-19.

كذلك يشمل الحدث عروضا مسجلة مسبقا من “بي تي اس” في كوريا الجنوبية، و”غرين داي” في لوس أنجليس، ودي جي ألوك في ريو دي جانيرو، وكايلي مينوغ في لندن، وأندريا بوتشيلي في توسكانا.

وقالت منظمة “غلوبال سيتيزن” غير الحكومية المنظمة للحدث في بيان “عبر القارات الست، سيساعد الفنانون في حشد المواطنين لمطالبة الحكومات والشركات الكبرى وأصحاب الأعمال الخيرية بالعمل معا للدفاع عن كوكب الأرض والقضاء على الفقر”.

وأشارت المنظمة إلى أنها تركز على “التهديدات المترابطة الأكثر إلحاحا التي تصيب الأشخاص الأكثر فقرا- تغير المناخ وعدالة التلقيح والمجاعة”.

كما يشارك عدد كبير من الفنانين الآخرين، بينهم فرقة ميتاليكا وذي ويكند، من خلال عروض حية أو مصورة.

وقالت “غلوبل سيتيزن” إنها تريد زراعة مليار شجرة وإيصال مليار لقاح إلى البلدان الأكثر فقرا ووجبات غذائية لـ 41 مليون شخص على شفا المجاعة.

وأقامت المنظمة في السابق أحداثا خيرية أخرى رفيعة المستوى، بينها “فاكس لايف: ذي كونسرت تو ريونايت ذي وورلد” في وقت سابق من هذا العام في لوس أنجليس.

وجمع هذا الحدث موسيقيين وممثلين ومشاهير وقادة العالم وحتى البابا، في دعوة موحدة لدعم حملات التطعيم في العالم لمكافحة كوفيد-19.

وتصف “غلوبال سيتيزن” نفسها بأنها حركة لها مهمة تهدف إلى إنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030.

ويقدم تطبيقها حوافز مثل تذاكر حفلات لتشجيع المستخدمين على الضغط على الحكومات بشأن القضايا المتعلقة بالاستدامة والمساواة.

وقد وُزعت تذاكر عروض السبت مجانا على أشخاص اختيروا عشوائيا بين مستخدمي التطبيق الذين يشاركون عرائض المنظمة ورسائلها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقدم رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس أدهانوم دعمه للحملة الأخيرة، داعيا إلى المساواة في توزيع اللقاحات.

وقال “نواجه الآن جائحة ذات مسارين بين من يملكون ومن لا يملكون”، مضيفا “لا يمكننا تجاهل هذا الظلم الفادح أو التواطؤ معه”.

وكاد إلتون جون يلغي مشاركته في الحدث بعدما أعلن هذا الشهر أنه سيؤجل بقية مواعيد جولته لهذا العام بسبب ألم في الحوض.

لكنه قال إنه سينتظر إلى ما بعد الحفلة الحية السبت للخضوع للعملية “لأنني لا أريد أن أتخلى عن عمل خيري”.

رابط مختصر