الشرطة البريطانية: طعن النائب المحافظ ديفيد أميس حتى الموت عمل إرهابي

arzaaq
الشأن الدولي
16 أكتوبر 2021آخر تحديث : السبت 16 أكتوبر 2021 - 5:00 مساءً
الشرطة البريطانية: طعن النائب المحافظ ديفيد أميس حتى الموت عمل إرهابي

صدى الإعلام – أعلنت الشرطة البريطانية السبت أن طعن النائب البريطاني المحافظ ديفيد أميس حتى الموت الجمعة هو عمل إرهابي.

وقالت الشرطة في بيان إن “العناصر الأولى للتحقيق كشفت عن دافع محتمل مرتبط بالتطرف”.

وتم على الفور اعتقال رجل يبلغ 25 عاما للاشتباه في ارتكابه الجريمة. وذكرت وسائل إعلام بريطانية عدة أنه مواطن بريطاني من أصل صومالي.

وكتب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن من جهته على تويتر أن “الهجوم على مسؤولين منتخبين هو هجوم على الديموقراطية”.

وطُعِن النائب البريطاني المحافظ ديفيد أميس حتى الموت الجمعة بينما كان يعقد لقاء مع ناخبيه في دائرته، في اعتداء أثار “صدمة” و”حزن” المملكة المتحدة وفق تعبير رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن النائب البالغ 69 عاما والذي كان عضوا في حزب المحافظين بزعامة جونسون ومدافعا شرسا عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تلقى طعنات عدة في الكنيسة الميثودية التي كان يستقبل فيها مؤيديه.

وأكدت الشرطة المحلية هوية الضحية وأعلنت وفاة النائب. وقالت إن “فرق الطوارئ عالجته، لكنه توفي على الفور”.

وأضافت الشرطة أنه عثر على سكين في مكان الواقعة، مؤكدة أنها لا تبحث عن “أي شخص آخر” بعد اعتقال المشتبه به.

كلمات دليلية
رابط مختصر