“الشابات المسيحية” تطلق دليل “منهجية بدائل العنف للتطوير الذاتي”

arzaaq
الشأن المحلي
19 أكتوبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 10:28 صباحًا
“الشابات المسيحية” تطلق دليل “منهجية بدائل العنف للتطوير الذاتي”

صدى الإعلام – أعلنت جمعية الشابات المسيحية في فلسطين، اليوم الثلاثاء، إطلاق دليل مساعد للشباب الفلسطيني ضمن مشروع “مكاني”، تحت عنوان “منهجية بدائل العنف للتطوير الذاتي”، بالتزامن مع حملة “أسبوع بلا عنف” العالمية.

الدليل هو نتاج سلسلة من الورشات حول منهجية بدائل العنف والتي تم عقدها على مرحلتين، أساسية ومتقدمة، شارك فيها العديد من الشابات والشبان من مختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة. وهدفت الورشات إلى توفير المساحة الآمنة للشباب لتعلم بدائل سلمية للتعامل مع الأزمات.

وقالت السكرتيرة العامة للجمعية أمل ترزي، إن منهجية بدائل العنف قائمة على مضامين ثقافية إنسانية متنوعة، وقد وجدت لتخفيف حدة العنف في المجتمع من خلال تنمية مهارة إدارة الأزمات والتي تمكّن الأفراد من بناء علاقات شخصية ناجحة، وتكسبهم رؤى في النفس تعينهم على أن يكونوا إيجابيين دون نسيان دورهم تجاه المجتمع.

وأضافت أن إطلاق الدليل يأتي في إطار إيمان الجمعية بأن العيش بكرامة واحترام للنفس، والحصول على فرصة لتحقيق الذات، حق طبيعي وأساسي يضمن للإنسان حياة في عالم تسوده العدالة والسلام، مشيرةً إلى إطلاق الدليل يأتي بالتزامن مع حملة “أسبوع بلا عنف” العالمية التي تنظمها جمعيات الشابات المسيحية في جميع أنحاء العالم لإنهاء العنف ضد النساء والفتيات.

من جهتها، قالت منسقة مشروع “مكاني” سيلينا سلامة، إن المشروع يأتي ضمن برنامج القيادة والمشاركة المدنية في الجمعية، وينفذ بالتعاون مع مؤسسة “كيرك ان اكت” الهولندية، موضحةً أن المشروع يستهدف الشابات والشبان في الفئة العمرية (18 – 30 سنة) من مختلف أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة، ويهدف إلى توفير بيئة داعمة لهم ليتمكنوا من لعب دور فاعل في مجتمعاتهم من خلال خلق مساحات آمنة للتعلم عن قضايا عدة مثل المشاريع الريادية والتفريغ النفسي وغيرها.

وأضافت أن المشروع يركّز على منح الشباب فرص التعلم وتطوير الذات حتى يساهموا في عملية التنمية المجتمعية على الصعيدين المحلي والوطني، والمساحة اللازمة لمشاركة التجارب والأفكار والمعرفة حول القضايا المتعلقة بهم.

وأوضحت أن إطلاق الدليل يهدف إلى مساعدة الشابات والشبان في إيجاد منظور وفلسفة بديلة في التعامل مع الأزمات يطبقونها في حياتهم اليومية وذلك من خلال التركيز على مبدأ الطاقة المحوّلة وإرشاداتها ونموذج “ماندالا” للطاقة المحولة والرسائل التي تبدأ بـ”أنا”.

يذكر أن جمعية الشابات المسيحية هي جمعية وطنية نسوية تم تأسيسها في فلسطين سنة 1918 حيث تهدف إلى العمل مع المرأة من أجل تطوير قدراتها وتمكينها من الاعتماد على نفسها والمشاركة في صنع القرارات وإفساح المجال لديها لتحقيق منظورها النسوي ليكون عاملا في رقي المجتمع وتطويره. ذلك بالإضافة إلى العمل مع الأطفال والشباب من خلال البرامج المختلفة التي تقدمها الجمعية من أجل تحقيق العدالة والمساواة والحرية واحترام قدر الإنسان وبيئته.

رابط مختصر