فتح في يطا تحيي الذكرى ال 52 لانطلاق الثورة

ghadeer
الشأن المحلي
2 يناير 2017آخر تحديث : الإثنين 2 يناير 2017 - 10:00 صباحًا
فتح في يطا تحيي الذكرى ال 52 لانطلاق الثورة

رام الله-صدى الاعلام-2-1-2017-شارك المئات من أبناء حركة فتح في مدينة يطا في حفل ايقاد شعلة الانطلاقة ال52 الذي نظمه اقليم يطا والمسافر على مثلث المزرعة وسط المدينة .

وفي بداية الفعالية رحب المتحدث باسم حركة فتح في مدينة يطا محمد البيراوي بالمشاركين واعلن انطلاق فعاليات احياء ذكرى الانطلاقة ال 52 للثورة الفلسطينية بدعوته لوالد الشهيدة رقية ابو طبيخ والاسير المحرر رامي داود ورئيس بلدية يطا لايقاد الشعلة.

والقى امين سر الاقليم كمال مخامره كلمة قال فيها “إن “فتح وهي تدخل عامها 52تؤكد أنها ما زالت حية ومتألقة بشبابها وشيوخها ونسائها وأطفالها، ونقول لمن ينتظر موت فتح عليك أن تنتظر إلى الأبد لان فتح عصية على الانكسار وان انعقاد المؤتمر السابع رغم كل الظروف الصعبة والمعوقات اكبر دليل على قوة الحركة وصلابتها ودعا مخامرة ابناء الشعب الفلسطيني للالتاف حول قيادته السياسية وحول الرئيس ابو مازن الثابت على الثوابت”.

والقى رئيس البلدية اللواء راتب هديب كلمة حيا فيها المشاركين وقيادة اقليم يطا على هذه الفعالية واكد ان فتح قوية بعطاء وتضحيات ابنائها الاوفياء وطالب الجميع الالتفاف حول الفكرة والمحافظة على ارث الشهداءبدوره القى اياد ابو فنار كلمة الرفاق في الجبهة الديمقراطية كلمة حيا فيها ابناء حركة فتح وعلى راسهم قيادة اقليم يطا والمسافر وقال ان فتح اذا كانت قويه ومتماسكة كلما كانت باقي القوى الوطنية قويه واكد على ضرورة مواصلة النضال حتى ينال شعبنا الحرية وان يقيم دولته.

كما القى الاسير المحرر رامي داود كلمة باسم الاسرى قال فيها ان الحركة الاسيرة التي تضحي في سبيل احقاق الحق ونيل الحرية تعاهد ابناء شعبها ان يبقى الاسرى صمام امان لابناء الشعب وقضيته ودعا جميع ابناء حركة فتح للتوحد والوقوف امام كل التحديات والصعاب .

وقد شاركت الاجهزة الامنية ومؤسسات مدينة يطا ، والاسرى المحررين، وبلدية الكرمل ومجلس قروي خلة المية والمجالس القروية، وأمناء سر المناطق التنظيمية، والمكاتب الحركية، ولجان المرأة، وحركة الشبيبة الطلابية، والشخصيات الاعتبارية، وكوارد الحركة في مدينة يطا..

رابط مختصر