محافظات: فعاليات وطنية في ذكرى إعلان بلفور المشؤوم

Mais02
الشأن المحليرئيسي
2 نوفمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 2 نوفمبر 2021 - 5:46 مساءً
محافظات: فعاليات وطنية في ذكرى إعلان بلفور المشؤوم

شهدت محافظات الوطن عدة فعاليات إحياء للذكرى 104 لإعلان بلفور الصادر عن وزير خارجية المملكة المتحدة عام 1917، والذي منح بموجبه الحق لليهود في إقامة “وطن قومي” على أرض فلسطين.

وشارك في الفعاليات أعضاء في اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح وفصائل العمل الوطني وقيادات وكوادر حركة فتح، وعائلات أسرى وطلبة مدارس.

فعالية مركزية برام الله

ففي رام الله، أحيت وزارة التربية والتعليم، ودائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير، واللجنة العليا لإحياء ذكرى النكبة، ذكرى إعلان بلفور.

وقال وزير التربية مروان عورتاني في الفعالية التي نظمت اليوم الثلاثاء، بمدينة رام الله، بحضور عدد من أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، وممثلي الفصائل الوطنية، والأجهزة الأمنية، وشخصيات اعتبارية، إن منهاجنا سيادي وطني بامتياز، وهو مرتبط بالرواية والهوية والكينونة الفلسطينية، وموقفنا ثابت لا يمكن المساومة عليه، لافتا الى أن الاحتلال يحرض على منهاجنا منذ سنوات، بهدف تجريم روايتنا، واعتبار أي ترسيخ لحق من حقوقنا تحريضا على كيان الاحتلال.

وأشار الى أن الاحتلال هو من يحرض على العنف، ويمارس القهر والاذلال بحق أبناء شعبنا، وهم يسعون لضرب الرواية الفلسطينية من أجل مسح الذاكرة.

من جانبه، اعتبر رئيس دائرة شؤون اللاجئين، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد أبو هولي أن هذا الإعلان كرس لأول مرة في التاريخ قانون الظلم والقوة ونكران الحقوق، ومثل بداية أبشع ظلم تاريخي على الشعب الفلسطيني، ومصادرة أرضه وحقه في وطنه، وزرع جسما غريبا يمثل آخر استعمار عسكري في العالم يقوم على القوة العسكرية والتوسع الاحتلالي، مؤكدًا أنه يعيد للأذهان مأساوية وكارثية المؤامرة الصهيونية البريطانية على شعبنا، والتي ارتبطت بكل ما مارسته الصهيونية من جرائم بحقنا.

وأضاف: “تمر هذه الذكرى والوضع الفلسطيني يزداد خطورة، ولم يعد شعبنا قادرا على الاحتمال أو الانتظار، وقد نفد صبره في ظل انسداد الأفق السياسي في ظل توسع الاستيطان، وإحكام سيطرة الاحتلال على الأرض الفلسطينية، بعد أن فشل العالم في محاسبة اسرائيل”.

وأوضح أن دائرة شؤون اللاجئين وبالتشبيك مع وزارة التربية، والعديد من المؤسسات عمدت الى تحقيق وتعزيز الرواية الفلسطينية والحفاظ عليها، حيث تم تنظيم المسابقة الوطنية الأدبية تحت عنوان “النكبة في عيون طلبة فلسطين”.

من جهته، قال مدير عام مخيمات الوسط، منسق عام اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة والدفاع عن حق العودة محمد عليان “إننا بحاجة اليوم لاستخلاص العبر من التجارب الماضية، حتى ننسج خيوط جديدة لمستقبل أفضل، وترتفع فيه الهمم حتى نتتزع حقوقنا انتزاعا”.

ولفت الى أننا نعيش كل يوم نكبات جديدة جراء جرائم الاحتلال المستمرة، والتي طالت البشر والشجر والحجر، مشيرا الى أن اللجنة ومنذ 17 عاما تدافع عن حق العودة، وتكريس الحقوق وغرسها في عقول أطفالنا وطلبتنا، وترسيخ ثقافة التمسك بالحقوق المشروعة.

اللجنة الشعبية للاجئين في جنين تحيي ذكرى إعلان بلفور

وأحيت اللجنة الشعبية للاجئين في محافظة جنين وبالشراكة مع حركة فتح ومدرسة بنات الشهيدة منتهى الحوراني، اليوم الثلاثاء، الذكرى 104 على إعلان بلفور.

وشارك في الفعالية نائب مدير التربية والتعليم في جنين هاني دراغمة، ونائب رئيس اللجنة الشعبية للاجئين فداء تركمان، ورئيس الهيئة الوطنية لتخليد الشهداء العرب محمد حبش، وعضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير العربية عبد الله قبها، وأمين سر فتح عرفات قنديل، ومديرة المدرسة سهى لحلوح.

وقال متحدثون إن إعلان بلفور سيبقى وصمة عار على دولة بريطانيا، وأنه كان سببا لضياع فلسطين وتهجير سكانها وتدمير بلداتها واستشهاد آلاف من أبنائها ومن الأشقاء العرب.

وذكر تركمان أن الهدف من هذه الفعاليات تنشيط الذاكرة بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وتذكير الطلاب بهذا الإعلان المشؤوم الذي أعطى لليهود دولة على أرض فلسطين.

بيت لحم تحيي ذكرى وعد بلفور بزراعة اشتال الصبر

وأحيت مديرية الزراعة في بيت لحم ذكرى إعلان بلفور بزراعة أشتال الصبر، في منطقة “عين فارس” ببلدة نحالين غرب بيت لحم.

وقالت مديرة الزراعة في بيت لحم سماح أبو هيكل إن الفعالية شهدت زراعة 104 أشتال صبر بعدد السنين التي مضت على إصدار هذا الإعلان، في أرض منطقة عين فارس المحاطة بمستوطنة “بيتار عيليت” تأكيدا على أن هذه الأرض لأهلها الفلسطينيين.

رابط مختصر