استرداد الآثار العراقية.. واشنطن تسلم 5 قطع أثرية لبغداد

23 يناير 2022آخر تحديث : الأحد 23 يناير 2022 - 6:39 مساءً
arzaaq
الشأن العربي
استرداد الآثار العراقية.. واشنطن تسلم 5 قطع أثرية لبغداد

صدى الإعلام – بعد أسابيع قليلة فقط على عودة لوح حلم جلجامش لبغداد، وفي سياق سعي العراق لاستعادة كنوزه الأثرية المسروقة، تسلم يوم السبت، سفير العراق لدى الولايات المتحدة الأميركية فريد ياسين، 5 قطع أثرية عراقية سرقت خلال العقود الثلاث الماضية.
وحضر مراسم التسليم المدعي العام لمقاطعة مانهاتن، ونائب الوكيل الخاص المسؤول في تحقيقات الأمن الداخلي في نيويورك التابع لوزارة الأمن الداخلي الأميركي.
وتقدر قيمة القطع المستردة مجتمعة بمئات الآلاف بالدولار الأميركي، ويعود الفضل في استرداد القطع الأثرية المسروقة للجهود التي بذلتها وحدة الإتجار بالآثار التابعة لمكتب المدعي العام في مانهاتن.
وأشار السفير العراقي خلال مراسيم الاستلام إلى أن: “هذه القطع هي جزء من تاريخ وتراث الشعب العراقي وبالتالي تنتمي إلى العراق، وسيتم عرضها في المتاحف العامة أمام أبناء الشعب العراقي لتزيد من تقديرهم لتاريخهم وثقافتهم”. لافتا إلى أن هذه المبادرة، مثال آخر على تعزيز التعاون الطويل الأمد والصداقة بين الولايات المتحدة والعراق.
ومن القطع الأثرية التي تم استردادها، حسب وزارة الخارجية العراقية، لوحة عاجية يعود تاريخها لما بين (701-800 قبل الميلاد)، وهي تصور أبو الهول المجنح برأس بشري والذي كان يستخدم في تزيين الأثاث الملكي فترة الملك سرجون الأول (721-725 قبل الميلاد) في نمرود، شمال العراق.
وتبلغ قيمة اللوحة العاجية حوالي 450 ألف دولار، وقد نهبت خلال عقد التسعينات في أعقاب عملية عاصفة الصحراء، وظهرت القطعة لأول مرة في سوق الفن الدولي في عام 1994.
القطعة الثانية التي تم استردادها هي وعاء به زهرة صدفية، تبلغ قيمتها 200 ألف دولار، نهبت من نمرود، ويعود تاريخها للعصر الآشوري الحديث (911-612 قبل الميلاد)، قبل أن يتم الإتجار بها من قبل تنظيم داعش الإرهابي، وقد ظهر الوعاء الذهبي في سوق الفن الدولي لأول مرة في عام 2019.
تشمل القطع الأثرية الأخرى مجموعة من المخطوطات المندائية بقيمة 8,500.00 دولار وعلبتان أسطوانيتان تبلغ قيمة الواحدة 15,000.00 دولار

الاخبار العاجلة