القدس: 210 حالة اعتقال و24 عملية هدم وتجريف خلال شباط

2 مارس 2022آخر تحديث : الأربعاء 2 مارس 2022 - 9:54 صباحًا
Mais02
القدس العاصمةرئيسي
القدس: 210 حالة اعتقال و24 عملية هدم وتجريف خلال شباط

رصدت محافظة القدس انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المحافظة خلال شهر شباط لعام 2022، والذي شهد ازديادا في وتيرة الانتهاكات على كل الأصعدة.

وتركزت الانتهاكات حول الاعتداءات والاعتقالات وقرارات الحبس الفعلي والمنزلي والإبعادات وعمليات الهدم والتجريف وقرارات الإخلاء، بالإضافة إلى الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك، والانتهاكات بحق الأسرى، وأحداث حيّ الشيخ جرّاح، والأحداث التي شهدتها المدينة المقدسة في ذكرى الإسراء والمعراج، وأيضًا تسليط الضوء على المشاريع الاستيطانية ضمن مخططاتها لتهويد المدينة المقدسة.

كان أبرزها عودة التوتر في حيّ الشيخ جرّاح، عقب قيام عضو كنيست الاحتلال المتطرف “إيتمار بن غفير” فتح مكتبه الاستفزازي في أرض عائلة سالم في الجانب الغربي من الحيّ وقرارات الإخلاء والمصادرة التي صدرت بحق بعض سكان الحي. مما أشعل الأحداث في الحيّ.

على صعيد اعتداءات المستوطنين رصدت محافظة القدس (48) اعتداء؛ كان منها نحو (15) اعتداءً جسديًا بإطلاق النار وعمليات دهس واستخدام الأدوات الحادة، بالإضافة إلى عشرات الاعتداءات على الممتلكات، وتركزت غالبيتها في حيّ الشيخ جراح.

فيما يتعلق بالإصابات الناتجة عن استعمال قوات الاحتلال القوة المفرطة ضدّ المقدسيين في مختلف أنحاء العاصمة المحتلة، تم تسجيل نحو (800) إصابة بالرصاص الحيّ والمطاطي والضرب المبرح وغاز الفلفل والاختناق، نقل العشرات منهم على أثرها للمستشفيات لتلقي العلاج. خلال مواجهات اندلعت في عدة نقاط تماس في مختلف أنحاء بلدات ومخيمات المحافظة، كان أبرزها في حيّ المطار ببلدة كفرعقب ومخيمي قلنديا وشعفاط، وبلدة أبوديس، وحيّ الشيخ جرّاح والمنطقة المحيطة في باب العامود.

وبشأن الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى المُبارك، وفي انتهاك واضح وصريح لقدسية المسجد الأقصى المُبارك، تصاعدت اقتحامات المستوطنين خلال شهر شباط، وتم رصد (3907) مستوطنّا اقتحموا باحات المسجد الأقصى المُبارك خلال الفترتين الصباحية والمسائية بحماية مشددة من شرطة الاحتلال، أدوا خلالها صلوات وشعائر تلمودية علنّية، وبذلك يرتفع عدد المقتحمين للمسجد الأقصى المبارك ضعفين عن شهر شباط من العام 2021 والذي رصد فيه اقتحام (1650 مستوطنًا).

وحول حملة الاعتقالات التي تشنها قوات الاحتلال بشكل يومي، رصدت المحافظة (210) حالة اعتقال لمواطنين مقدسيين من بينهم (21) سيدة، وبذلك يسجل شهر شباط للعام 2022 ارتفاعا كبيرا في عدد المعتقلين عنه في شهر شباط من العام 2021 الذي سُجل فيه (127) حالة اعتقال.
أصدرت محاكم الاحتلال العنصرية (19) حكمًا بالسجن الفعلي بحق أسرى مقدسيين تراوحت ما بين شهرين إلى 45 شهرًا، من بينها (3) أحكام بالاعتقال الإداري، بالإضافة لفرض غرامات وكفالات مالية عالية تزيد من معاناة أسرهم.

وضمن الانتهاكات التي رصدتها محافظة القدس إصدار (7) قرارًا بالحبس المنزلي، و (8) قرارات إبعاد لمواطنين مقدسيين خلال شهر شباط في مدينة القدس. إضافة إلى (4) قرارات منع سفر جائرة بحق مواطنين مقدسيين.

وفيما يتعلق بملف عمليات الهدم خلال شهر شباط بلغ عدد عمليات الهدم (21) عملية: (8) عمليات هدم قسري و(13) عملية هدم بآليات الاحتلال، و(3) عمليات تجريف. كما وسلمت عشرات الإخطارات لهدم منازل ومنشآت تجارية. وبذلك يسجل الشهر الحالي ارتفاعا في عمليات الهدم عنه في شهر شباط /2021 الذي رصد فيه (14) عملية هدم.

وتسعى سلطات الاحتلال إلى فرض واقع جديد على مدينة القدس المحتلة من خلال تنفيذ مشاريع استيطانية خطيرة، كانت (5) مشاريع هي الأبرز في شهر شباط وجاءت كالتالي:-

-​أقرت “لجنة التنظيم والبناء” التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، خطة لبناء 1500 وحدة استيطانية على أرض تقع بين مستوطنة “التلة الفرنسية” والجامعة العبرية شرق القدس.

-​أعلنت ما تُسمى بـِ “وزارة البناء والإسكان” التابعة للاحتلال، عن الموافقة على خطط لبناء (5250 وحدة استيطانية)، في مبانٍ من 5 إلى 12 طابقًا، بالقرب من حديقة الحيوانات في القدس.

-​صادقت لجنة المالية التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، على سلسلة مشاريع ومخططات تهدف لربط مستوطنات القدس، حيث تم رصد نحو مليار شيكل لهذه المشاريع الهادفة لتكريس السيادة الاحتلالية على المدينة.ووفقاً لمخطط بلدية الاحتلال، سيتم إقامة مشاريع بنى تحتية، وشبكة طرقات، وتحديث وتوسيع خط القطار الخفيف من أجل ربط المستوطنات في شرقي القدس بالأحياء الغربية في المدينة.

-​نظمت ما تُسمى بمنظمة “إلعاد” الاستيطانية اليمينية خلال الأشهر الأخيرة وتحت رعاية بلدية الاحتلال في القدس، أنشطة تعليمية للشباب في منطقة زراعية في شرقي القدس، تمتد جزئيًا على أراض فلسطينية خاصة تطمع “إلعاد” في السيطرة عليها.وتم تعريف هذه الأنشطة على أنه مشروع مشترك بين الجمعية وما تسمى بـ”سلطة الطبيعة والمتنزهات”، وأصبح ممكنًا بعد أن وقع رئيس البلدية موشيه ليون عام 2019 أوامر تنسيق الحدائق، لتطوير منطقة فلسطينية خاصة.

-​نَشرت بلدية الاحتلال نموذج لمدينة صناعية جديدة وشارع على البحر الميت في “وادِ الدّيماس” المحاذي لبلدة السواحرة الشرقية بمنطقة حَيّ الصّلعة بجبل المكبر

الاخبار العاجلة