الاحتلال يخطر بمنع الصلاة في أحد المساجد في بلدة الخضر أو القيام بترميمه

9 مارس 2022آخر تحديث : الأربعاء 9 مارس 2022 - 11:07 صباحًا
Mais02
انتهاكات واستيطان
الاحتلال يخطر بمنع الصلاة في أحد المساجد في بلدة الخضر أو القيام بترميمه

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بمنع أداء الصلاة في أحد المساجد ببلدة الخضر جنوب بيت لحم، أو اجراء أعمال الترميم فيه، واستصلاح الأراضي المحيطة به.

وأفاد الناشط أحمد صلاح، بأن قوات الاحتلال وضعت اخطارا على مسجد “الحميدية” من أراضي الخضر جنوبا، يقضي بعدم أداء الصلاة فيه، أو القيام بأعمال ترميم داخله، ومنع استصلاح الأراضي المحيطة به، بزعم أنها منطقة أثرية.

وأضاف صلاح، ان المسجد المكون من غرفة كبيرة بمساحة 30 مترا مربعا، شيّد قبل حوالي 250 عاما، ويشرف عليه موظف من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، ويرفع فيه الأذان يوميا، وتقام الصلاة للمزارعين المتواجدين في أرضهم المحيطة والقريبة منه.

وأشار الى ان الاحتلال أخطر أيضا بإزالة كل أشتال الزيتون التي تمت زراعتها في الأرض القريبة منه منذ أسبوع، وتبلغ أكثر من 400 شتلة.

وأوضح صلاح، ان الاحتلال لم يكتف بهذا الاخطار، فقد سبقه قبل عامين إخطارا يتضمن بعدم بعد حراثة الأرض في مناطق في الحميدية، وفاغور، وشعب الزعتر، تبلغ مساحتها الاجمالية 500 دونم، وتعود لمواطنين من عائلات صلاح، عيسى، صبيح، وجزء لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بحجة أنها مناطق أثرية.

الاخبار العاجلة