مستوطنون يحرقون أجزاء من مسجد قرية زيتا جماعين

24 مارس 2022آخر تحديث : الخميس 24 مارس 2022 - 1:49 مساءً
Mais02
انتهاكات واستيطان
مستوطنون يحرقون أجزاء من مسجد قرية زيتا جماعين

أحرق مستوطنون، اليوم الخميس، أجزاء من مسجد قرية زيتا جماعين، جنوب نابلس.

وأفاد رئيس المجلس القروي زيد رمضان ، بأن مستوطنين تسللوا إلى القرية، وألقوا مادة سريعة الاشتعال على مدخل مسجد “عباد الرحمن”، ما أدى لحدوث أضرار في سجاده.

وأضاف أن المستوطنين خطوا شعارات عنصرية معادية للفلسطينيين والعرب على جدران أحد المنازل القريبة من المسجد.

بدوره، حذر مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، من تصاعد هجمات المستوطنين واستهداف المساجد في المنطقة الممتدة من شمال رام الله إلى جنوب نابلس، مؤكدا أن عصابات المستوطنين صعدت من هجماتها منذ مطلع العام على المواطنين وممتلكاتهم.

من جهته، استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ حاتم البكري إضرام مستوطنين النار بأجزاء من المسجد، محذرا من تداعيات مثل هذه الاعتداءات، والحاجة لتوفير الحماية لأبناء شعبنا.

ودعا جميع المؤسسات الدولية المعنية بالسلام وبحقوق الإنسان وفي مقدمتها هيئة الأمم المتحدة، ومنظمة “اليونسكو” أن تتابع جرائم المستوطنين ضد المقدسات الإسلامية وأن تمنع استمرار حدوثها، مبيناً أن الصمت على هذه الجرائم يشجع المستوطنين على الاستمرار في عدوانهم وحربهم على المقدسات.

يذكر أن المستوطنين هاجموا يوم أمس مسجدا وعيادة صحية وأعطبوا إطارات 21 مركبة وقاموا بتكسيرها في قرية مخماس شمال شرق القدس.

الاخبار العاجلة