حكومة الاحتلال تصادق على إقامة أربع مستوطنات في النقب

27 مارس 2022آخر تحديث : الأحد 27 مارس 2022 - 6:11 مساءً
arzaaq
الشأن الاسرائيلي
حكومة الاحتلال تصادق على إقامة أربع مستوطنات في النقب

صدى الإعلام – صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيلي اليوم، الأحد، على إقامة أربع مستوطنات جديدة في النقب بأراضي العام 48.

 وجاءت مصادقة حكومة الاحتلال، خلال اجتماعها الأسبوعي، حيث من المتوقع أن تصادق على خمس مستوطنات أخرى بصورة أولية. 

واعتبرت وزيرة داخلية الاحتلال الاسرائيلي اييليت شاكيد، أن المستوطنات الجديدة “ستمنح قوة هامة لتعزيز الاستيطان في النقب”، زاعمة أن “هذه خطوة هامة تعكس أكثر من أي شيء آخر سياسة تخطيطية – اجتماعية متنوعة تسعى إلى تعزيز المناطق الواقعة خارج وسط إسرائيل ومن خلال تشجيع استيطان جديد وشاب. و10 مستوطنات في النقب هي المشروع الصهيوني بكامل مجده“. 

وادعى وزير البناء زئيف إلكين، أن “دفع إقامة مستوطنات في النقب هو حلم الاستيطان الصهيوني، وسيحرك انتقال سكان من وسط اسرائيل إلى جنوبها، وسيعزز اقتصاد النقب وأمن السكان في المنطقة كلها”.

وكانت حكومة الاحتلال قد صادقت خخلال الشهر الجاري على إقامة مدينتين يهوديتين جديدتين في النقب بأراضي عام 48، واحدة للحريديين وأخرى للعلمانيين.

ويشمل المخطط الحكومي الاسرائيلي إقامة مدينة حريدية في النقب باسم “كسيف”، في منطقة بلدة عراد. وستقام في أراضي تل عراد وضواحي بلدة كسيفة العربية، وذلك ضمن السياسات الإسرائيلية الرماية إلى منع توسع بلدات ومدن عربية ومحاصرتها.

كما يشمل المخطط توسيع القرية الزراعية “نيتسانا”، قرب الحدود مع مصر، وتحويلها إلى بلدة لإسكان 2200 عائلة. وفي المرحلة الأولى، ستتم إقامة حي سكني، يشمل “الجالية التربوية الاستيطانية “نيتسانا”، وسيتم توسيع هذه البلدة في مرحلة لاحقة.

كما صادقت الحكومة، على الخطة الخمسية الخاصة بالنقب، بادعاء “تنمية المجتمع البدوي”، بميزانية تقدر بـحوالي 5 مليارات شيكل، والتي تتضمن بند “الإنفاذ”، ما يعني استمرار الممارسات العدائية للمؤسسة الإسرائيلية، بما في ذلك عمليات هدم البيوت وتجريف الأراضي العربية في النقب، وزراعتها توطئة لمصادرتها.

الاخبار العاجلة