الخارجية الأردنية تدين اقتحام عضو الكنيست بن غفير للمسجد الأقصى المبارك

31 مارس 2022آخر تحديث : الخميس 31 مارس 2022 - 6:58 مساءً
kadoumy
الشأن العربيرئيسي
الخارجية الأردنية

صدى الإعلام: أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية اقتحام عضو “الكنيست” الإسرائيلي المتطرف ايتمار بن غفير المسجد الأقصى المُبارك صباح اليوم الخميس، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأكّد الناطق الرسمي باسم الخارجية الأردنية هيثم أبو الفول، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن اقتحامات المتطرفين وتصرفاتهم الاستفزازية تُعد انتهاكا للوضع التاريخي والقانوني القائم، وللقانون الدولي.

وشدد على أنّ المسجد الأقصى المُبارك/ الحرم القُدسي الشريف بكامل مساحته البالغة 144 دونماً هو مكان عبادة خالص للمسلمين، وأنّ إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المُبارك الأردنية هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة كافة شؤون الحرم وتنظيم الدخول إليه.

وقد اقتحم المتطرف إيتمار بن غفير، عضو كنيست الاحتلال، على رأس مجموعة من المستوطنين، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر، بأن بن غفير قاد المستوطنين أثناء اقتحامهم المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسا تلمودية عنصرية في ساحات المسجد تحت حماية العشرات من عناصر شرطة الاحتلال.

وأضافت أن شرطة الاحتلال اعتقلت سيدة من المسجد بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين، كما احتجزت الناشط المقدسي محمد أبو الحمص داخل ساحات المسجد الاقصى، وأفرجت عنه بعد انتهاء جولة بن غفير الاستفزازية.

كما احتجزت قوات الاحتلال التي انتشرت بكثافة داخل الأقصى وفي محيطه، شابا عند باب المغاربة من داخل المسجد الأقصى، وقامت بتفتيشه والتدقيق في هويته.

ومساء الاثنين، أعلن عضو الكنيست نيته اقتحام المسجد الأقصى، يوم الخميس، داعيًا المستوطنين المواليين له للمشاركة في الاقتحام.

وفي تصريح سابق، حذر خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري من تداعيات اقتحام المتطرف “إيتمار بن غفير” للمسجد.

وقال صبري: إن” إعلان بن غفير نيته اقتحام المسجد الأقصى يوم الخميس المقبل، يُدلل على التبجح والغطرسة الاحتلالية، كونهم يشرعون أنهم مدعومون من دول عربية مُطبعة ومُنبطحة، وهذا ما يدفعهم إلى ارتكاب مثل هذه التجاوزات”.

وأكد أن المسجد الأقصى في خطر شديد، وأن الأخطار المحدقة به كثيرة ومتعددة، وتزداد خطورتها أكثر كلما جاءت حكومة إسرائيلية يمينية متطرفة.

الاخبار العاجلة