غانتس: لن نستطيع تنفيذ إجراءات رمضان في ظل التدهور الأمني

3 أبريل 2022آخر تحديث : الأحد 3 أبريل 2022 - 1:53 صباحًا
Bashar02
الشأن الاسرائيليرئيسي
غانتس

صدى الإعلام: قال وزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس: إنه يجري إعادة النظر في الخطوات التي يمكن اتخاذها في شهر رمضان عقب موجة العمليات الأخيرة.

وفي رسالة مسجلة عبر صفحة ما يسمى “منسق الحكومة الإسرائيلية”، مساء السبت، قال غانتس: “إن إسرائيل لن تقبل بوقوع اعتداءات على أراضيها وان الجهات الأمنية المختصة تنظر حاليا في الخطوات الممكن اتخاذها تجاه السكان الفلسطينيين خلال شهر رمضان مع الحفاظ على الاحتياجات الأمنية”.

وتابع غانتس ” نشهد فترة صعبة من الهجمات وهو واقع لا يمكننا التسليم به ونعمل في مواجهته بقوة وبحزم”.

وأضاف غانتس، “في الفترة الأخيرة نروج بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية لسلسلة من الخطوات التي تهدف الى تحسين جودة الحياة والاقتصاد في الضفة الغربية وفي قطاع غزة، لكن في ظل الوضع الأمني المتدهور لن نستطيع مواصلة العمل على تطبيقها إلا بعودة الهدوء وعودة الاستقرار الأمني”.

بينيت: نتوقع مزيدا من العمليات وسيتم نشر المزيد من القوات الأمنية

ومن جهته أعلن رئيس وزراء الإحتلال نفتالي بينيت أن السلطات الإسرائيلية تتوقع مزيدا من المحاولات لاستهداف إسرائيليين، مشيرا إلى أنه سيتم نشر المزيد من القوات الأمنية بإسرائيل.

وقال بينيت خلال تقييم للوضع أجراه مع رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) رونين بار ومسؤولين آخرين في الجهاز الأمني: “يوم السبت أحبط الشاباك والشرطة والجيش الإسرائيلي قنبلة موقوتة قادمة، لكننا بالتأكيد نتوقع أنه ستكون هناك محاولات عديدة أخرى ونحن نعمل حاليا على منعها”.

وأضاف نفتالي بينيت: “الهدف هو إيقاف منفذي العمليات أينما كانوا، ويفضل أن يكون ذلك في مراحل التخطيط، إن لم يكن في مراحل التنفيذ أو في الميدان، لذلك نحن حريصون بالتوازي مع الإجراءات التي بدأناها على الأرض، أن يكون هناك المزيد من القوات المنتشرة في جميع أنحاء البلاد لوقف هذه الموجة في البداية”.

الاخبار العاجلة