سفيان برهومي جزائري عاد إلى بلاده بعد قضاء 20 عاماً في «غوانتانامو»

3 أبريل 2022آخر تحديث : الأحد 3 أبريل 2022 - 2:42 مساءً
002
الشأن الدوليرئيسي
سفيان برهومي جزائري عاد إلى بلاده بعد قضاء 20 عاماً في «غوانتانامو»
صدى الاعلام : أطلق سراح الجزائري سفيان برهومي (48 عاماً) و الذي كان محتجزا في معتقل غوانتانامو منذ عام 2002، ، بتهمة تدريب إرهابيي تنظيم «القاعدة»،  وأعيد برهومي إلى الجزائر.

وذكرت صحيفة «نيويورك ديلي نيوز» الأميركية، أنه كان قد صدرت توصية في عام 2016 بإطلاق سراح برهومي ، وإعادته إلى بلاده، لكنه رغم ذلك ظل محتجزاً لست سنوات إضافية، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية

وقالت وزارة الدفاع الأميركية، امس السبت، إنه تمت الموافقة على إطلاق سراح برهومي في فبراير (شباط) الماضي. وقدمت الحكومة الجزائرية «ضمانات أمنية» غير محددة.

ولا يزال 37 شخصاً محتجزين في المعتقل العسكري سيئ السمعة جنوب كوبا. واستأنف الرئيس الأميركي جو بايدن إطلاق السراح المنتظم للمحتجزين، وأعرب عن رغبته في إغلاق السجن المثير للجدل.

وكانت القوات الأميركية قد ألقت القبض على برهومي في باكستان، وظل رهن الاحتجاز العسكري منذ ذلك الوقت.

الاخبار العاجلة