الإمارات تستدعي السفير الإسرائيلي للاحتجاج على الأحداث التي تشهدها القدس

19 أبريل 2022آخر تحديث : الثلاثاء 19 أبريل 2022 - 8:45 مساءً
Bashar02
الشأن العربيرئيسي
السفير الإسرائيلي

صدى الإعلام: استدعت وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، السفير الإسرائيلي لدى الإمارات أمير حايك، وأبلغته احتجاج دولة الإمارات واستنكارها الشديدين على الأحداث التي تشهدها القدس والمسجد الأقصى، من اعتداءات على المدنيين واقتحامات للأماكن المقدسة، والتي أسفرت عن إصابة عدد من المدنيين.

السفير الإسرائيلي لدى الإمارات أمير حايك scaled - صدى الإعلام

السفير الإسرائيلي لدى الإمارات أمير حايك

وأكدت الهاشمي في بيان صدر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، اليوم الثلاثاء، ضرورة الوقف الفوري لهذه الممارسات، وتوفير الحماية الكاملة للمصلين، واحترام السلطات الإسرائيلية حق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية ووقف أية ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى، معربةً عن قلقها من تصاعد حدة التوتر الذي يهدد الاستقرار والأمن في المنطقة.

كما أكدت ضرورة احترام دور المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في رعاية المقدسات والأوقاف بموجب القانون الدولي والوضع التاريخي القائم وعدم المساس بسلطة صلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى.

وشددت الوزيرة الإماراتية على ضرورة خلق بيئة مناسبة تتيح العودة إلى مفاوضات جدية تفضي إلى تحقيق سلام عادل وشامل، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية.

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس الإثنين، على النساء في محيط مصلى قبة الصخرة واعتقلت معتكفا من باحات المسجد الأقصى المبارك أثناء اقتحامها المسجد لتأمين الاقتحامات الجماعية للمستوطنين، تلبية لدعوات أطلقتها منظمات “الهيكل” لمناسبة عيد الفصح العبري.

وأفادت مصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت بأعداد كبيرة المسجد الأقصى، في محاولة لإخراج المصلين من باحاته تهيئة لاقتحامات المستوطنين الاستفزازية، وفرضت حصارا على المصلى القبلي، واعتدت على النساء في محيط قبة الصخرة واعتقلت معتكفا من باحات المسجد.

وأضافت: أن تلك القوات أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط من سطح المصلى القبلي باتجاه المحاصرين داخله، وباتجاه نوافذه.

وعرقلت قوات الاحتلال عمل الطواقم الطبية والصحفية المتواجدة في باحات المسجد.

كما منعت قوات الاحتلال، الشبان تحت سن الـ25 عاما من دخول “الأقصى”، وأغلقت محيط شارع الواد بالبلدة القديمة من القدس، تزامنا مع اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى.

الاخبار العاجلة