“فتح” تقيم بيت عزاء للمناضل المطران كبوتشي في رام الله

2017-01-11T12:51:29+02:00
2017-01-11T14:22:13+02:00
الشأن المحلي
11 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
“فتح” تقيم بيت عزاء للمناضل المطران كبوتشي في رام الله

رام اللهصدى الاعلام-11-1-2017-دعت حركة فتح كافة جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في بيت العزاء الذي سيقام للمرحوم المناضل ايلاريون كابوتشي في مقر كنيسة سيدة البشارة للروم الملكيين الكاثوليك بالقرب من بلدية رام الله.

وقال بيان للتعبئة والتنظيم ان بيت العزاء سيفتح من الساعة الخامسة مساء اليوم حتى الساعة الثامنة مساء.

واضاف البيان ان قداسا سيقام على روحه الطاهرة يوم الجمعة الموافق 13/1/2017 الساعة العاشرة صباحا في ذات الكنيسة.

وكان المطران هيلاريون كابوتشي قدر رحل الى الرفيق الاعلى يوم الاحد 1/1/2017 في العاصمة الايطالية روما عن عمر يناهز ال 94 عاما.

وكابوتشي رجل دين مسيحي من اصل سوري ولد في حلب العام 1922، أصبح مطرانًا لكنيسة الروم الكاثوليك في القدس عام 1965 وقد عرف المطران كابوتشي بمواقفه الوطنية وانتمائه للقضية الفلسطنية بحيث لم يمنعه منصبه الديني من دعم الثورة الفلسطنية وقد استثمر علاقاته مع الفاتيكان لتوضيح الممارسات والاعتداءات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني للعالم اجمع .

وجه للمطران كابوتشي عدة تهم منها الاتصال والتعاون مع جهات معادية لاسرائيل وقد تم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي في العام 1974 وحكم عليه بالسجن 12 عاما قضى عدة سنوات من محكوميته قبل ان يتواسط الفاتيكان ودول اوروبية للافراج عنه وابعاده حيث عاش في منفاه روما .

في شباط 2009 كان المطران كابوتشي على متن سفينة الإغاثة التي كانت تحمل الأمتعة والغذاء لأهالي غزة المحاصرين على يد السلطات الإسرائيلية وتم مصادرة كل ما فيها وطرد كل من تواجد هناك إلى لبنان وأيضًا كان المطران من ضمن المتضامنين مع الشعب الفلسطيني على متن السفينة ” مافي مرمرة” في أيار عام 2010 .

وقد منحه الرئيس الرئيس محمود عباس وسام ” نجمة القدس” تقديرا لتاريخه النضالي وثابته على المبادئ التي امن بها وتقديرا لدفاعه عن حقوق شعب الفلسطيني العادلة.

رابط مختصر