نائبة اسرائيلية: لا أشعر بالأسف لمقتل شيرين أبو عاقلة

15 مايو 2022آخر تحديث : الأحد 15 مايو 2022 - 11:11 صباحًا
Razan OR
الشأن الاسرائيليرئيسي
نائبة اسرائيلية

صدى الاعلام – قالت ميراف بن أري رئيسة لجنة الأمن الداخلي و نائبة اسرائيلية في الكنيست الإسرائيلي إنها لا تشعر بالأسف على مقتل مراسلة قناة الجزيرة في الأراضي الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، في مخيم جنين، الأربعاء الماضي.

وجاءت تصريحات بن أري، خلال مقابلة أجرتها معها القناة “12” الإسرائيلية، مساء أمس السبت، ضمن برنامج “واجه الصحافة”.

وتنتمي بن أري إلى حزب “ييش عتيد”، الذي يرأسه رئيس الوزراء البديل ووزير الخارجية يائير لبيد.

وعندما نشر أحد الصحافيين العاملين في القناة “12” أقوال بن أري على حسابه في “تويتر” حظي موقفها بتأييد عدد كبير من المعلّقين.

من جهة أخرى، تتواصل في الولايات المتحدة الأميركية منذ أيام وقفات احتجاجية، تنديدا بجريمة اعدام الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها لاقتحام جنين الأربعاء الماضي.

ونظمت في مدينتي نيويورك ونيوجرسي وقفات تنديدا بهذه الجريمة، وللضغط على الادارة الأميركية بتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة الجناة، والدفاع عن حقوق الفلسطينيين في ظل ما يتعرضون له من انتهاكات إسرائيلية متواصلة.

وتتواصل وقفات احتجاجية منددة باستشهاد ابو عاقلة، في ظل دعوات لأبناء الجالية للمشاركة في فعاليات احياء ذكرى النكبة 74، التي من المقرر ان تنظم في سانت لويس بولاية ميزوري ودالاس بولاية تكساس وديربورن بولاية ميشيغان وفي لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا، وفي شيكاغو بولاية الينوي.

بدوره، أعرب وزير الخارجيّة الأميركي أنتوني بلينكن، عن “الانزعاج العميق” للولايات المتحدة من تدخّل شرطة الاحتلال الإسرائيليّة في تشييع جنازة الصحفيّة الفلسطينية -الأميركية شيرين أبو عاقلة.

وقال بلينكن، في بيان، “شعرنا بانزعاج عميق لرؤية مشاهد الشرطة الإسرائيليّة تقتحم موكب جنازتها”.

وأضاف “كلّ عائلة تستحق أن تكون قادرة على دفن أحبّائها بطريقة محترمة وبلا عوائق”.

وفي سياق آخر، أعلن زعيم الحركة الكهانية النائب إيتمار بن غفير أنه سيتوجه إلى مستشفى “رمبام” في حيفا، لمنع تقديم الخدمات الطبية لداود الزبيدي، الذي أصيب، أمس الجمعة، بجراح بالغة عند مداهمة قوات الاحتلال مخيم جنين.

وكتب بن غفير على حسابه في “تويتر” أنه لن يسمح بتقديم العلاج لمن أطلق النار على القوات الإسرائيلية.

ويشار إلى أنّ بن غفير الذي يلعب دوراً في قيادة حملات تدنيس المسجد الأقصى يعلّق في صالون منزله صورة باروخ غولدشتاين، منفذ المجزرة في المسجد الإبراهيمي عام 1994، والتي استشهد فيها 29 من المصلين وجرح العشرات وهم ركوع في صلاة الفجر.

 

تحذير من تدهور حالة الأسير رائد ريان وارجاع الوجبات في “عوفر” إسنادا للمضربين

الاخبار العاجلة