الرئيس الأوكراني: وحدها “الدبلوماسية” ستضع حدا للحرب

21 مايو 2022آخر تحديث : السبت 21 مايو 2022 - 3:40 مساءً
Bashar02
الشأن الدولي
أوكرانيا

صدى الإعلام:أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي السبت أن وحدها السبل “الدبلوماسية” يمكنها إنهاء الحرب في أوكرانيا في وقت باتت المفاوضات بين كييف وموسكو في طريق مسدود.

وقال زيلينسكي خلال مقابلة مع محطة تلفزيونية أوكرانية “نهاية النزاع ستكون دبلوماسية” مضيفا “الحرب ستكون دامية، وتتخللها معارك وقتال إلا انها ستنتهي قطعا عبر السبل الدبلوماسية”.

وتابع “ثمة أمور لن نتمكن من تحقيقها إلا حول طاولة المفاوضات. نريد أن يعود كل شيء” كما من قبل، وهو ما “لا تريده روسيا”، بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكان أحد مستشاري الرئيس ميخايلو بودولياك صرح الثلاثاء أن المحادثات بين موسكو وكييف “متوقفة” مؤكدا “روسيا لا تتحلّى بعنصر رئيسي وهو فهم ما يحدث في العالم حالياً ودورها السلبي جداً”.

وفي اليوم التالي اتهم الكرملين أوكرانيا بـ”الافتقار التام إلى إرادة” التفاوض مع روسيا لوضع حد للحرب الدائرة منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وعقدت عدة لقاءات بين مفاوضي البلدين من دون تحقيق أي نتيجة ملموسة.

ويعود الاجتماع الأخير بين رئيسي الوفدين فلاديمير ميدينسكي من الجانب الروسي وديفيد أراخاميا عن أوكرانيا، إلى 22 نيسان/أبريل، بحسب وكالات روسية.

وبعدما فشلت القوات الروسية في السيطرة على كييف ومنطقتها، ركزت جهودها على شرق أوكرانيا حيث تدور معارك ضارية.


الكرملين: محادثات السلام مع أوكرانيا لا تتقدم بالسرعة الكافية


من جانب آخر ذكرت صحيفة أيدينليك التركية أن أوكرانيا تحتجز 21 سفينة تركية في ميناء أوديسا وتستخدمها كدروع لمنع شن أي هجوم روسي على أوديسا.

وبحسب “الصحيفة”، فإن 21 من السفن التي لم يسمح لها بمغادرة ميناء أوديسا تابعة لتركيا. ولا تسمح أوكرانيا لهذه السفن بالمغادرة، متذرعة بالألغام في البحر.

ولفتت الصحيفة إلى أن “روسيا فتحت ممرا أمنيا، لكن لم يسمحوا لهم بالمغادرة، إذ أن الهدف الرئيسي مختلف. ففي حال غادرت السفن الأجنبية، سيصبح الأوكرانيون هدفا واضحا وستسقط أوديسا في الحال. لهذا السبب، فإن الأوكرانيون لا يسمحون للسفن الأجنبية بما في ذلك 21 سفينة (تركية) بالمغادرة”.

كما ورد في الصحيفة، “تعتقد كييف أنه إذا شن الجانب الروسي عملية وضربت السفن التركية، فسوف تنشأ توترات بين موسكو وأنقرة”.

المصدر: (أ ف ب، نوفوستي)

الاخبار العاجلة