كيليان مبابي يشعل الحرب بين الليغا وسان جيرمان

22 مايو 2022آخر تحديث : الأحد 22 مايو 2022 - 9:51 صباحًا
Rani Rani
رياضة
كيليان مبابي

صدى الإعلام: أعلن القطري ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان تجديد عقد نجم الفريق كيليان مبابي حتى عام 2025، وذلك قبل انطلاق مباراة الفريق الباريسي مع ميتز في الجولة الأخيرة من الدوري الفرنسي.

وقال مبابي في كلمة أمام الجماهير في ملعب “حديقة الأمراء” بعد أن أعلن الخليفي خبر تجديد عقده: “سعيد بمواصلة المغامرة، سعيد بالبقاء في مدينة باريس، والبقاء في فرنسا، والاستمرار مع سان جيرمان، الذي أعتبره بمثابة بيتي”.

وأضاف مبابي: “أتمنى مواصلة الأداء بشكل مميز، والفوز بالألقاب مع الفريق، أشكركم جميعا”.

وارتبط اسم مبابي كثيرا بالانتقال إلى ريال مدريد الإسباني على مدار الموسمين الماضيين، قبل أن يتمكن باريس سان جيرمان من تجديد عقده.

وأكدت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أنه حتى الساعات الـ 24 الأخيرة لم يكن الفرنسي كيليان مبابي وعائلته قد حسموا أمرهم، ولم يكن قرار مبابي بالكامل بسبب المال، لكنه لعب دورا هاما، فعرض باريس كان الأعلى خاصة فيما يتعلق بحقوق الصورة، إذ تضمن بند حقوق الصورة في عرض ريال مدريد عرض 50%، بينما منح سان جيرمان الحقوق بالكامل للاعب”.

وتضيف: “كأس العالم في قطر كان له دور هام أيضا، ورغبة الإدارة الباريسية كانت واضحة بضرورة الإبقاء على النجم الشاب خلال المونديال الذي ينطلق بعد 6 أشهر، وسيقام لأول مرة في المنطقة العربية”.

وعقب التجديد أصدرت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم “الليغا” بيانا رسميا امس السبت للإعلان عن التقدم بشكوى ضد باريس سان جيرمان الفرنسي، لخرق قواعد اللعب المالي النظيف بتجديد عقد كيليان مبابي.

وجاء في البيان: “في مواجهة الإعلان المحتمل لبقاء كيليان مبابي في باريس سان جيرمان، تريد الرابطة التأكيد أن هذا النوع من الاتفاقات يهدد الاستدامة الاقتصادية للكرة الأوروبية، مما يعرض مئات الآلاف من الوظائف والنزاهة الرياضية للخطر على المدى المتوسط، ليس فقط للمسابقات الأوروبية، بل الدوريات المحلية”.

وأضاف البيان: “إنها فضيحة أن ناديا مثل باريس سان جيرمان خسر الموسم الماضي أكثر من 220 مليون يورو، بعد أن تكبد خسائر بلغت 700 مليون يورو في المواسم الأخيرة (حتى الإعلان عن دخل من الرعاية بمبلغ مشكوك فيه للغاية) بتكلفة فريق رياضي حوالي 650 مليون دولار لموسم (2021/2022)”.

وأشار البيان، إلى تقدم “الليغا” بشكوى ضد باريس سان جيرمان للاتحاد الأوروبي والسلطات الإدارية والضريبية في فرنسا، والهيئات المختصة في الاتحاد الأوروبي، للدفاع عن النظام الاقتصادي للكرة الأوروبية واستدامتها.

وتابع البيان: “في مناسبات سابقة، قدمت الليغا بالفعل شكاوى ضد سان جيرمان لعدم امتثاله للعب المالي العادل للاتحاد الأوروبي لكرة القدم نتيجة لذلك فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عقوبات قاسية على سان جيرمان، على الرغم من إلغاء محكمة التحكيم الرياضية للعقوبات في قرار غريب”.

وواصل البيان: “تشير هذه السلوكيات بشكل أكبر إلى أن الأندية الحكومية لا تحترم أو ترغب في احترام قواعد قطاع اقتصادي لا يقل أهمية عن كرة القدم، وهي مفتاح لاستدامة مئات الالاف من الوظائف”.

وختم البيان: “هذا النوع من السلوك بقيادة ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان، نظرا لوضعه كعضو في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السابق، يشكل خطرا على كرة القدم الأوروبية بنفس مستوى السوبر ليغ”.

الاخبار العاجلة