السلام الآن: إعلان إسرائيل عن محميات طبيعية بالضفة هدفه الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين

25 مايو 2022آخر تحديث : الأربعاء 25 مايو 2022 - 4:12 مساءً
Bashar02
الشأن المحليرئيسي
السلام الآن

صدى الإعلام: قالت حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان والاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، إن إعلان الحكومة الإسرائيلية، عن أراضٍ في الضفة الغربية كـ”محميات طبيعية”، ليس هدفها الحفاظ على الطبيعة، وإنما الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية.

وأضافت “السلام الآن” في بيان صحفي، “تعد المحميات الطبيعية إحدى الأدوات التي تستخدمها إسرائيل لنزع ملكية الأراضي من الفلسطينيين، الحكومة الإسرائيلية بدأت في التخبط وتعميق الاحتلال بكل الطرق الممكنة، مشيرة إلى أن الاحتلال لا يمكن محوه باللون الأخضر.

وأشارت إلى أن “الإدارة المدنية”، كانت قد وقعت أمرا بتاريخ 22/4/12 يقضي بإعلان نحو 22 ألف دونم جنوب أريحا “محمية طبيعية”، وقد تم نشر الإعلان قبل أسبوع حيث يسري مفعوله بعد 60 يومًا من نشره.

وأضافت أن هذه المحمية ضخمة، وهي الأكبر التي تم الإعلان عنها منذ 25 عامًا، وتسمى “محمية ناحال أوغ الطبيعية”، وتقام فوق نحو 22 ألف دونم منها حوالي 6000 دونم أراض فلسطينية خاصة، وجزء آخر أراضٍ مسجلة لدى الدولة، ومعظمها أراضٍ أُعلنت “أراضي دولة” عام 1989 كجزء من إعلان بالجملة لعشرات الآلاف من الدونمات في المنطقة.

وبينت السلام الآن أن إعلان إسرائيل عن “محمية طبيعية” سيضيف قيوداً جديدة تحد من استخدام الفلسطينيين لأراضيهم، إذ لا يمكن لمالكي الأراضي التي تم الإعلان عنها “محمية طبيعية” حرث أراضيهم أو زراعتها أو الرعي فيها دون موافقة “مسؤول المحميات الطبيعية”.

وحتى الآن، أعلنت إسرائيل عن 48 محمية طبيعية في الضفة الغربية، بمساحة إجمالية لا تقل عن 383600 دونم، وهي تمثل حوالي 12٪ من المنطقة “ج”، وتشكل حوالي 7٪ من مساحة الضفة الغربية بأكملها، بحسب منظمة “السلام الآن”.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت فرض سيطرتها على أراضي في منطقة “عين العوجا” قرب أريحا لتحويلها إلى “محمية طبيعية”، وتبين أن الأراضي التي استهدفها الاحتلال وتبلغ مساحتها نحو 22 ألف دونم، تقع جنوب أريحا.

الاخبار العاجلة