تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات واقتحامات وعربدة للمستوطنين

28 مايو 2022آخر تحديث : السبت 28 مايو 2022 - 11:39 مساءً
إرهاب الاحتلال
إرهاب الاحتلال

صدى الإعلام: واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم السبت، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث أصيب عدد من المواطنين بالرصاص وبحالات اختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم وحوارة وبورين واليامون. كما اعتدت شرطة الاحتلال على شاب وفتاة مقدسيين واعتقلتهما، إلى جانب اعتقالها أربعة مواطنين من محافظتي الخليل ورام الله والبيرة.

واقتحم المستوطنون عدة أحياء في القدس المحتلة في مسيرات استفزازية بحماية من شرطة الاحتلال، ودمروا محتويات مخزن زراعي في شوفة جنوب شرق طولكرم، وهاجموا منازل المواطنين في بورين، وأطراف بلدة حوارة.

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم وحوارة وبورين

وأصيب عدد من المواطنين بالرصاص وبحالات اختناق وحروق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدتي بورين وحوارة جنوب نابلس وكفر قدوم شرق قلقيلية.

ففي كفر قدوم، أصيب أربعة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخرون بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مركز الإسعاف والطوارئ التابع للهلال الأحمر الفلسطيني في قلقيلية بأن أربعة مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و19 مواطنًا أصيبوا بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام المسيل للدموع، جرى علاجهم ميدانيا.

وفي حوارة، أصيب مواطنان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وآخر بشظايا رصاص، و7 بحالات اختناق، خلال تصدي الأهالي لهجوم مستوطنين على البلدة.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس، أحمد جبريل، إن مواطنين على الأقل أصيبا بالرصاص المعدني المغلّف بالمطاط وآخر بشظايا، فيما أصيب 7 مواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت في بلدة حوارة عقب تصدي الأهالي لهجوم مستوطنين بحماية القوات الإسرائيلية.

بدوره، قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطني ” يتسهار” هاجموا أطراف بلدة حوارة قرب منطقة الخلة ومنتزه الكنتري.

وأضاف أن مواجهات دارت بين الشبان والجيش التي كانت تحرس المستوطنين، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالرصاص وبحالات اختناق.

وفي بورين، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق وبحالات حروق خلال هجوم للمستوطنين على منازل المواطنين.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس، أحمد جبريل، إن سبعة مواطنين أصيبوا بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام المسيل للدموع، ومواطنين أصيبا بحروق من قنابل الغاز خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بورين، عقب اقتحامهم للبلدة لتأمين هجوم المستوطنين.

وقالت مصادر محلية، إن عشرات المستوطنين من مستوطنة “جفعات رونين”، أضرموا النار في أراضي بورين الشرقية وهاجموا عدة منازل في البلدة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مواجهات اندلعت في المنطقة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، باتجاه الشبان، ما أدى إلى وقوع إصابات بالاختناق وبحروق من قنابل الغاز.

وفي سياق متصل، أعادت القوات الإسرائيلية إغلاق مدخل بيتا الرئيسي جنوب نابلس بالمكعبات الاسمنتية.

وفي محافظة جنين، اعتدى الجنود الإسرائليين على أحد المواطنين بالضرب في بلدة اليامون غرب جنين، وداهمت ورشة حدادة في شارع جنين- حيفا، وفتشتها.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية  بأن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على مواطن أثناء مروره بمركبته في أحد شوارع البلدة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال داهمت ورشة حدادة في شارع جنين- حيفا، وفتشتها، كما اقتحمت بلدتي السيلة الحارثية واليامون غربا، ونصبت حاجزا عسكريا على مدخل كفردان.

وفي السياق، كثفت قوات الاحتلال من تواجدها العسكري ونصب الحواجز في محيط قرى وبلدات (رمانة، وتعنك، وعانين، والطيبة، ويعبد، وكفيرت، وطورة الطرم، ونزلة زيد، وعرابة، وعنزة، وسيلة الظهر، وجبع)، ما أدى الى عرقلة حركة تنقل المواطنين.

وفي وقت لاحق، أغلقت قوات الاحتلال حاجز “دوتان” العسكري جنوب غرب جنين، والذي يربط بين محافظتي جنين وطولكرم. كما اقتحمت قوات الاحتلال مواقع مستوطنات مخلاة في جنين، وهي: “غانيم، وكاديم، وحوميش”، ولا تزال تكثف من تواجدها العسكري شمال شرق وجنوب غرب جنين، خاصة في محيط قرى وبلدات “عرانة، ودير غزالة، وبيت قاد، وعلى الشارع الالتفافي، والزبابدة، ومسلية، وجبع، وصانور، ومركة، وبير الباشا، وميثلون، والجديدة مفرق عرابة، ومفرق يعبد، ومحيط محطة الكهرباء، والجامعة العربية الأمريكية.

كما قامت تلك القوات بإرجاع الأهالي من داخل أراضي الـ 48 ومنعهم من الدخول الى جنين عبر حاجز عسكري “برطعة”.

وفي محافظة طولكرم، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طولكرم. وقالت مصادر محلية  إن قوات الاحتلال اقتحمت شارع فرعون جنوب المدينة، واعترضت حركة سير المركبات، وانتشر الجنود في الأراضي وبين منازل المواطنين في تلك المنطقة، وداهموا عدة منازل وفتشوها واعتلوا أسطحها، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وفي القدس المحتلة، اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، بلدة جبل المكبر.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن شرطة الاحتلال اقتحمت البلدة، وانتشرت في شوارعها، فيما سارع الشبان برفع العلم الفلسطيني فيها، وسط دعوات لرفعه في كافة الميادين، ردًا على “مسيرة الأعلام” الاستفزازية التي يعتزم المستوطنون تنفيذها غدا في شوارع القدس المحتلة.

وأضافت أن العلم الفلسطيني رفرف أيضًا في حي واد الجوز شمال شرق البلدة القديمة لمدينة القدس، ردًا على “مسيرة الأعلام”.

وفي المحافظات الجنوبية، استهدفت البحرية الإسرائيلية، بنيران رشاشاتها وقنابل الغاز المسيل للدموع الصيادين في بحر شمال قطاع غزة.

اعتقال 6 مواطنين من القدس ورام الله والخليل

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 6 مواطنين من محافظتي رام الله والبيرة والخليل ومدينة القدس المحتلة.

ففي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة كوبر شمال غرب رام الله، عقب الاعتداء عليهما.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين مجاهد وجدي البرغوثي، ويحيى محمد البرغوثي، وكلاهما يبلغان من العمر (20 عاما)، بعد مداهمة منزلي ذويهما في البلدة، وتفتيشهما، حيث اعتدت عليهما بالضرب.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين. وأفادت مصادر أمنية لـ “وفا”، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين صهيب خالد الخطيب من مخيم الفوار، وسائد عبد سدر من البلدة القديمة، بعد أن داهمت منزلي ذويهما، وفتشتهما.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، شابا وفتاة من شارع الواد بالبلدة القديمة، عقب الاعتداء عليهما والتنكيل بهما.

وأفاد شهود عيان بأن مجموعة من الشبان تصدوا لاعتداءات المستوطنين على المحلات التجارية في شارع الواد، فيما سارعت شرطة الاحتلال للاعتداء عليهم، واعتقال الشاب إبراهيم غيث والفتاة آلاء خلفاوي (17 عامًا).

الاحتلال يستولي على جرار زراعي وصهريج مياه شرق طمون

واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي على جرار زراعي وصهريج لنقل مياه الري شرق بلدة طمون جنوب شرق طوباس.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في محافظة طوباس معتز بشارات، بأن قوات الاحتلال داهمت منطقة “أم الكبيش” شرق طمون، واستولت على جرار زراعي وصهريج لنقل مياه الري يعودان للمواطن عبد الله يوسف بني عودة، أثناء ريه لأشجار الزيتون الخاصة به.

بدوره، أشار مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة إلى أن قوات الاحتلال احتجزت المواطن بني عودة ونجله عمر البالغ من العمر 11 عامًا عقب الاستيلاء على الجرار والصهريج، واقتادتهما إلى مستوطنة “بقعوت”، قبل أن تفرج عنهما لاحقًا.

مستوطنون يدمرون محتويات مخزن زراعي في طولكرم ويخرجون بمسيرات استفزازية في القدس

ودمر مستوطنون محتويات مخزن زراعي في قرية شوفة جنوب شرق طولكرم.

وقال مالك المخزن المزارع تحسين حامد إنه تفاجأ صباح اليوم وبعد وصوله لأرضه المحاذية لمستوطنة “أفني حيفتس”، بتدمير مستوطنين لمحتويات مخزن مياه يملكه، وإزالة لوح “الزينكو” الذي يغطي سقف المخزن.

وأوضح أن حراس المستوطنة وبحراسة جيش الاحتلال كان قد اقتحموا أمس الأرض، وأطلقوا النار عليه وعلى أشقائه أثناء عملهم فيها، وأجبروهم على مغادرتها”.

وأشار إلى أن هذه الاعتداءات ليست بالجديدة على المستوطنين، الذين يقتحمون الأراضي الزراعية التابعة للقرية، ويطلقون أغنامهم، ويمنعون المزارعين من رعي المواشي، ويجبرونهم على مغادرتها، تحت تهديد السلاح.

وفي القدس المحتلة، اقتحم عشرات المستوطنين، منطقة باب العمود في مسيرة استفزازية تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر إعلامية أن المستوطنين أدوا رقصات استفزازية وطقوسًا تلمودية ورفعوا علم دولة الاحتلال، مشيرةً إلى أن المسيرة اقتحمت شوارع البلدة القديمة، وصولاً إلى حائط البراق، وتخللها هتافات عنصرية في منطقة باب القطانين. ولفتت إلى أن شرطة الاحتلال أبعدت المصلين في المسجد الأقصى المبارك عن تجمع المستوطنين الاستفزازي عند “باب القطانين”.

وكان المستوطنون نفذوا عدة مسيرات استفزازية، تخللتها اعتقالات واعتداءات على المقدسيين، عشية “مسيرة الأعلام” التهويدية التي تنظم غدًا في ذكرى احتلال القدس الشرقية.

وانطلقت أولى المسيرات الاستفزازية صباح اليوم، حيث أدى عشرات المستوطنين طقوسًا تلمودية ورقصات استفزازية في منطقة باب الأسباط، تحت حماية شرطة الاحتلال. كما اقتحم المستوطنون طريق باب الواد في البلدة القديمة، وتجمعوا في المكان، وحاولوا استفزاز المواطنين والتجار، حيث تصدى لهم الشبان المتواجدين بالمكان.

المصدر: (وفا، ج.القدس، وكالات)


81 عضوا في الكونغرس يطالبون بلينكن الضغط على إسرائيل لمنع أي تهجير من مسافر يطا


 

الاخبار العاجلة