بارليف: لم نتخذ قراراً بشأن إجراء عملية الأسيرة جعابيص

31 مايو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 31 مايو 2022 - 11:46 صباحًا
جعابيص
جعابيص

صدى الاعلام –  قال ما يسمى “وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي” عومير بارليف، اليوم الثلاثاء، إنه لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن بشأن الموافقة على تمويل العملية الجراحية التجميلية لـ الأسيرة إسراء جعابيص.

وأوضح بارليف في بيان أصدره مكتبه – بحسب ما ذكرت القناة العبرية السابعة – أنه لم يتم الالتزام أو التعهد بالموافقة على إجراء العملية وتحمل تكاليفها.

وكانت مصادر إسرائيلية تحدثت أن ما تسمى ” مصلحة السجون” تعيد النظر في طلب الجعابيص لإجراء عملية تجميلية لمنطقة الأنف على إثر الحريق الذي أصابها عند حاجز حزما عام 2015.

والجعابيص تمضي حكمًا بالسجن 11 عامًا وتعاني من ظروف صحية صعبة.

وفي وقت سابق، رفضت ما تسمى “مصلحة السجون الإسرائيلية” تمويل عملية جراحية في الأنف للأسيرة إسراء جعابيص، وهي من سكان القدس، ومحتجزة في سجن (دامون)، وذلك رغم توصية الأطباء على أن هذا العلاج يعدّ علاجا طبيا ضروريا لها.

ورفضت محكمة الاحتلال المركزية، التماساً قدمته جمعية أطباء لحقوق الإنسان، التي تمثل الأسيرة، في حين رفضت محكمة الاحتلال العليا الرد بالإيجاب على الاستئناف الذي قدمته الجمعية ضد القرار.

وفي إطار العلاج الإضافي الذي تحتاجه، أوصى أطباء جعابيص بإجراء سلسلة من العمليات في يدها وأنفها، وبعد التوجه إلى المحكمة، أعلنت ما تسمى “مصلحة السجون” بأنها ستقوم بتمويل عمليتين في يد جعابيص، في حين رفضت تمويل عملية الأنف، وذلك رغم أن العملية المذكورة متوفرة في السلة الصحية الإسرائيلية التي يحق للأسرى الحصول عليها.

وقد بررت “مصلحة السجون” رفضها بكون العملية تجميلية فحسب، وهي غير ضرورية لصحتها.

 

اقرأ المزيد :-

تونس.. سعيّد يطالب أعضاء لجنة البندقية بمغادرة البلاد

الاخبار العاجلة