آلاف المواطنين في جنين يشيعون جثامين شهداء الفجر

17 يونيو 2022آخر تحديث : الجمعة 17 يونيو 2022 - 5:31 مساءً
kadoumy
الشأن المحليرئيسي
المواطنين
المواطنين

صدى الإعلام: شيّع الآف المواطنين من أبناء شعبنا في محافظة جنين، اليوم الجمعة، جثامين الشهداء الثلاثة، يوسف ناصر صلاح (23 عاما)، وبراء كمال لحلوح (24 عاما)، وليث صلاح أبو سرور (24 عاما)، الذين ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي ووحداتها الخاصة في الحي الشرقي من المحافظة.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، وجاب ألاف المواطنين شوارع المدينة ومخيمها وهم يحملون جثامين الشهداء على الأكتاف، مرددين الهتافات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال.

وألقت عائلات الشهداء نظرة الوداع على جثامينهم الطاهرة، ومن ثم أدى المشيعون الصلاة على أرواحهم، قبل مواراتهم الثرى.

وعم الحداد جنين ومخيمها بدعوة من حركة فتح والقوى الوطنية والإسلامية، وأغلقت المحلات التجارية أبوابها، وعلت مكبرات الصوت في المساجد بالتكبيرات ونعي الشهداء.

وأكد المتحدثون في كلمات ألقيت باسم حركة فتح، والقوى الوطنية والإسلامية، وفعاليات جنين ومخيمها، وذوي الشهداء، أن الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي ما كانت لتتم لولا الصمت الدولي الذي يشجع على ارتكاب المزيد منها بحق شعبنا.

وشددوا على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية والتي هي سلاحنا في مواجهة جرائم الاحتلال، خاصة في ظل ما يحدث من استهداف واضح لجنين ومخيمها وقراها وبلداتها.

واعتبروا أن عدوان الاحتلال لن يرهب ويثني شعبنا عن الاستمرار بالنضال والمقاومة، وسيبقى صامدا على أرضه ووطنه ومتمسكا بثوابته، وجاهزا لتقديم التضحيات حتى دحر الاحتلال وكنس مستوطنيه.

وكان المئات من جنود الاحتلال ووحداتهم الخاصة أعدموا الشهداء الثلاثة بدم بارد داخل مركبتهم، عقب اقتحام مدينة جنين فجرا، ومداهمة الحي الشرقي منها، ما أدى الى اندلاع مواجهات أصيب خلالها 10 شبان بالرصاص الحي، جرى نقلهم الى المستشفيات.

يشار إلى أن يوسف صلاح وهو شقيق الشهيد سعد، الذي ارتقى برصاص الاحتلال عام 2017، وليث أبو سرور وهو شقيق الشهيد علاء الذي استشهد عام 2006.

الاخبار العاجلة