ملحم: نسبة العجز في كهرباء غزة تفوق الـ50% وشركة كهرباء غزة تتحمل المسؤولية

razan
الشأن المحلي
14 يناير 2017آخر تحديث : السبت 14 يناير 2017 - 1:25 مساءً
ملحم: نسبة العجز في كهرباء غزة تفوق الـ50% وشركة كهرباء غزة تتحمل المسؤولية

رام اللهصدى الإعلام– 14/1/2017 قالت سلطة الطاقة إن المؤسسات الحكومية والمنتجعات والمساجد في قطاع غزة التي يتم اعفائها من فواتير الكهرباء، تستهلك قرابة العشرة مليون شيقل، علمًا بأن سلطة الطاقة ومجلس تنظيم قطاع الكهرباء، يمنع اعفاء أي شخص من فاتورة استهلاك الكهرباء.

وقال ملحم إن شركة الكهرباء في قطاع غزة “تتحمل مسؤولية توزيعها للمواطنين”، مشيرًا إلى أن عدد المشتركين في قطاع غزة يصل إلى حوالي 250 ألف مشترك، بينهم 60 ألف مشترك لا يدفعون فاتورة الكهرباء ويستهلكون قرابة 15 مليون شيقل.

وقال ملحم “إن النقص في الامدادات ناتج عن قصور من قبل شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة، وسوء توزيع الأحمال، لافتا إلى أن ما يتوفر من كهرباء في قطاع غزة يقدر بحوالي 220 ميغا وات، بينما يحتاج قطاع غزة 450 ميغا وات، أي أن نسبة العجز تفوق الـ 50%.

وأوضح أنه يجب ترشيد استهلاك الـ60 ألف مشترك، فضلًا عن المساجد والمنتجعات والمؤسسات، بالإضافة إلى الاستقطاعات التي يتم جبايتها من الـ 40 ألف موظف من حكومة غزة ولا تسدد إلى خزينة الكهرباء.

وأشار ملحم إلى أن احد الحلول المطروحة، يقضي بشراء كميات أكبر من الوقود لتشغيل المحطة، وانتاج أكبر كمية من الطاقة الكهربائية، بالإضافة إلى إعادة بناء وهيكلة شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة لادارتها بأكثر كفاءة.

وشدَّد على أهمية إعادة ترتيب الربط مع الجانب الإسرائيلي والمصري، وتوسعة محطة التوليد لتغطية جميع متطلبات القطاع، مؤكدًا على أن ذلك مشروطًا بتمكين سلطة الطاقة وحكومة الوفاق للعمل بحرية في قطاع غزة.

يذكر أن آلاف المواطنين خرجوا في مسيرات كبيرة تنديداً باستمرار أزمة الكهرباء، بعد أن تقلصت ساعات وصل التيار الكهربائي الى 3 ساعات فقط.

رابط مختصر