سلوان.. اعتداءات للمستوطنين في وادي الربابة

30 يونيو 2022آخر تحديث : الخميس 30 يونيو 2022 - 12:44 مساءً
Rania Lat
الشأن المحليرئيسي
سلوان.. اعتداءات للمستوطنين في وادي الربابة

صدى الإعلام- اقتحم مستوطنون، اليوم الخميس، أراضي وادي الربابة في سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأفادت مصادر محلية، بأن مستوطنين اقتحموا أرضا تابعة لعائلة العباسي في وادي الربابة، وكسروا أشجار الزيتون هناك.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال أجلت أمس محاكمة أراضي وادي الربابة الى أجل غير مسمى، حيث تبلغ مساحة الأراضي أكثر من 200 دونم مهددة بالاستيلاء عليها وتهجير أصحابها.


للمزيد :“الخارجية”: الصمت الدولي على جرائم الاحتلال يقوض فرص السلام


ويتعرض سكان الحي، إلى ضغوط من قبل بلدية الاحتلال، وما تسمى “سلطة الطبيعة” التي تحاول الاستيلاء على المنطقة بهدف إقامة “حديقة توراتية” لصالح المستوطنين، وفتح مسارات تلمودية لربط المدينة شرق المدينة المقدسة بغربها.

ويعتبر الحي الذي يمتد على مساحة 210 دونمات، من أجمل المناطق في سلوان، كونه يحتوي على الكثير من الآثار والكهوف والقبور التي تعود للفترة الكنعانية قبل 5 آلاف عام، وأراضيه مزروعة بأشجار التين والزيتون التي يزيد عمرها عن 1000 عام.

ويهدف الاحتلال إلى وضع يده على أراضي الحي، التي يتهددها المصادرة لصالح إقامة مشاريع استيطانية، تشمل وضع أساسات وأعمدة للقطار والجسر الهوائي، إقامة حدائق توراتية وعامة وبستنة تشمل (زراعة الأشجار، تركيب شبكة وقنوات ريّ، تطوير مناظر الطبيعة، ترتيب طرق للسير، وتركيب أماكن للجلوس).

وتدّعي سلطات الاحتلال أن الحي أقيم على أنقاض مقبرة يهودية، وأنه بأكمله يعد “منطقة حدائق وطنية تعود للجمهور العام”، لكن سكان الحي أكدوا ملكيتهم للأراضي عبر الأوراق الثبوتية التي يملكونها.

الاخبار العاجلة