خطوة استفزازية.. “بن غفير” يقدم طلبًا لمقابلة أسرى فلسطينيين داخل سجون الاحتلال

27 يوليو 2022آخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2022 - 11:20 صباحًا
Razan OR
الشأن الاسرائيليرئيسي
خطوة استفزازية

صدى الاعلام – في خطوة استفزازية جديدة، قدم عضو الكنيست الإسرائيلي، اليميني المتطرف إيتامار بن غفير، طلبًا للسماح له بمقابلة أسرى فلسطينيين داخل السجون.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن بن غفير يحاول الاستفادة من المقترح المقدم مؤخرًا للسماح لأعضاء الكنيست بزيارة الأسرى الفلسطينيين في السجون، والذي يدعمه رئيس الكنيست ميكي ليفي، ووافق عليه من حيث المبدأ وزير الأمن الداخلي عومير بارليف.

وطلب بن غفير مقابلة الأسير محمد ومازن عوض، منفذي عملية في مستوطنة ايتامار قرب نابلس والتي أدت لمقتل 5 مستوطنين.

ووفقًا للقناة، فإن قرار الموافقة على اللقاء من عدمه متروك لوزير الأمن الداخلي ومفوض شرطة الاحتلال الإسرائيلية.

وقال بن غفير، إن هناك “العديد من الإرهابيين المتورطين بجرائم قتل، وأريد مقابلتهم ومواجهتهم، والتحقق من أوضاعهم في السجن .. حولوا السجون إلى فنادق بدلًا من الجلوس على كراسي الكهرباء”.

وأضاف: “المخطط يهدف إلى تسهيل حرية تنقل أعضاء الكنيست المحسوبين على رام الله (القائمة المشتركة)، والسماح لهم بالاتصال بالقتلة، لكنني أنوي إفساد هذا الاحتقال ولن أدع دماء إخوتنا في الأرض”. وفق تعبيره.

وفي وقت سابق، تعهد عضو الكنيست الإسرائيلي، اليميني المتطرف إيتامار بن غفير، أن تقدم الحكومة المقبلة التي سيكون جزءًا منها مشروع قانون لتطبيق عقوبة الإعدام بحق الأسرى منفذي العمليات.

واعتبر بن غفير دعوة بعض أعضاء الكنيست بالسماح لهم بزيارة الأسرى الفلسطينيين بأنه قرار سياسي يهدف لمحاولة كسب أصوات من أسماهم بـ “مؤيدي الإرهاب”، بدلًا من جعل ظروف السجن أسوأ، فإنه يتم السماح لأعضاء المشتركة وغيرهم بزيارة الأسرى.


المواصلات: سيبدأ سريان قرار خفض أسعار الوقود بدأ من 1 آب


 

الاخبار العاجلة