الإجراءات الصينية المضادة لزيارة بيلوسي إلى تايوان مبررة

8 أغسطس 2022آخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2022 - 12:54 مساءً
Rania Lat
الشأن الدولي
بيلوسي

صدى الإعلام- إن الإجراءات المضادة التي اتخذتها الصين ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لمنطقة تايوان الصينية، مبررة ومناسبة، حسبما قال متحدث باسم وزارة الدفاع الوطني الصينية اليوم (الاثنين).

وأدلى المتحدث وو تشيان بهذه التصريحات ردا على استفسار إعلامي بشأن الإجراءات المضادة، بما في ذلك إلغاء ثلاثة أنشطة تبادلية بين الجيشين الصيني والأمريكي.

وأشار وو إلى أن التوترات الحالية عبر مضيق تايوان ناتجة فقط عن الاستفزازات من الجانب الأمريكي، لافتا إلى أنه يجب على الجانب الأمريكي تحمل المسؤولية الكاملة ومواجهة العواقب الوخيمة.

كما أشار إلى أن الجانب الصيني أوضح موقفه الصارم بشأن العلاقات الصينية-الأمريكية والعلاقات بين الجيشين ومسألة تايوان، وقد قدم مرارا احتجاجات رسمية إلى الجانب الأمريكي فيما يتعلق بزيارة بيلوسي إلى تايوان. ومع ذلك، فإن تصرفات الجانب الأمريكي خانت التزاماته.

وقال وو إن الإجراءات المضادة التي يتخذها الجانب الصيني هي تحذيرات ضرورية لاستفزازات الولايات المتحدة وتايوان، وإجراءات مبررة لحماية السيادة والأمن الوطنيين، وهي إجراءات معقولة ومناسبة.

وأضاف أنه على الرغم من مزاعمه بشأن إدارة الأزمات، يواصل الجانب الأمريكي إثارة التوترات وتقديم الأعذار لكلماته وأفعاله الخاطئة وسلوكياته الاستفزازية، بل إنه يلجأ إلى لوم الآخرين على أخطائه للتنصل من مسؤوليته عنها. وأكد المتحدث بقوله :”إننا نعارض ذلك بشدة”.

وحث وو الجانب الأمريكي على الاحترام الجاد للمصالح الأساسية للجانب الصيني وشواغله الرئيسية، والتخلص من وهم “احتواء الصين عبر تايوان”، والامتناع عن مواصلة السير فى الطريق الخطأ.

الاخبار العاجلة