هستيريا في اسرائيل ضد تصريحات الرئيس الجريئة في المانيا

17 أغسطس 2022آخر تحديث : الأربعاء 17 أغسطس 2022 - 9:26 صباحًا
Razan OR
الشأن الاسرائيليرئيسي
هستيريا

صدى الاعلام – حالة من الهستيريا في اسرائيل وردود افعال غاضبة ضد تصريحات الرئيس محمود عباس خلال زيارته للعاصمة الألمانية عندما قال ان اسرائيل ارتكبت 50 محرقة ضد الشعب الفلسطييني.

فقد علق رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد على تصريحات الرئيس عباس قائلا:” اتهام الرئيس محمود عباس أبو مازن الذي يتواجد الآن في ألمانيا، لإسرائيل بارتكاب 50 محرقة، ليس عارا أخلاقيا فحسب، بل كذب وافتراء رهيب، التاريخ لن يغفر له أبدا”.

كما دعت وزيرة الداخلية الاسرائيلية “اييليت شاكيد “، وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، لعدم استقبال الرئيس ابو مازن في منزله .

كما شن العديد من رؤساء الاحزاب الاسرائيلية هجوما على تصريحات الرئيس عباس في المانيا, وقال وزير الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان “إنه منكر للمحرقة وعدو قوي لدولة إسرائيل.. وأنا أطالب رئيس الوزراء ووزير الجيش بالتوقف عن منحه الشرعية والالتقاء به والتحدث معه

وكان الرئيس محمود عباس، اتهم إسرائيل، مساء امس ، خلال زيارته للعاصمة الألمانية برلين بارتكاب “محرقة” بحق الفلسطينيين.

وقال الرئيس عباس خلال لقاء المستشار الألماني أولاف شولتس في دار المستشارية، ان اسرائيل ارتكبت منذ عام 1947 حتى اليوم 50 مجزرة في 50 موقعا فلسطينيا”، وأردف “50 مجزرة 50 هولوكوست”.

وكان صحفي سأل عباس عما إذا كان سيعتذر لإسرائيل بمناسبة الذكرى السنوية الـ50 للهجوم على البعثة الرياضية الإسرائيلية في أولمبياد ميونخ 1972، رد عباس قائلا إن هناك يوميا شهداء يسقطهم الجيش الإسرائيلي “نعم، إذا أردنا مواصلة النبش في الماضي”.

في حين، رفض المستشار الألماني أولاف شولتز بعبارات واضحة اتهام الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإسرائيل بارتكاب “محرقة هولوكوست” بحق الفلسطينيين.

وفي تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية، قال شولتز أمس الثلاثاء “أي تهوين من شأن الهولوكوست هو أمر لا يمكن احتماله ولا قبوله بالذات بالنسبة لنا نحن الألمان”.

وكان الرئيس عباس قال قبل ذلك إن”تقويض حل الدولتين وتحويله إلى واقع جديد للدولة الواحدة بنظام الأبارتايد، لن يخدم الأمن والاستقرار في منطقتنا ” .


الاحتلال يقتحم مخيم بلاطة شرق نابلس ويحاصر منزلاً


 

الاخبار العاجلة