صندوق الاستثمارات الأميركي «ريدبيرد» يستحوذ على ميلان بـ1.3 مليار دولار

1 سبتمبر 2022آخر تحديث : الخميس 1 سبتمبر 2022 - 11:55 صباحًا
Rania Lat
رياضة
صندوق الاستثمارات الأميركي «ريدبيرد» يستحوذ على ميلان بـ1.3 مليار دولار

صدى الإعلام _ أعلن نادي ميلان أمس الأربعاء أن صندوق الاستثمارات الأميركي «ريدبيرد» أكمل صفقة الاستحواذ على بطل إيطاليا من منافسه الاميركي الآخر «إليوت مانجمنت»، مقابل 1.2 مليار يورو (1.3 مليار دولار).
وقال الفريق اللومباردي في بيان إن نادي نيويورك يانكيز العريق في دوري البيسبول الأميركي سيكون لديه أيضاً «حصة صغيرة» في ميلان، من خلال مالكه شركة «يانكي غلوبال انتربرايزس».
فيما قال مؤسّس ريدبيرد، رجل الأعمال الأميركي الإيطالي الأصل جيري كاردينالي، في البيان: «سندعم لاعبينا ومدربينا وطاقمنا الموهوبين لتحقيق النجاح على أرض الملعب».
وتابع: «سوف نتطلع إلى الاستفادة من شبكتنا الرياضية والإعلامية حول العالم، وخبراتنا التحليلية، وسجلنا الحافل في تطوير الاستادات الرياضية وفي مجال الضيافة لتحقيق هدف واحد – الحفاظ على مكانة ميلان في قمة كرة القدم الأوروبية والعالمية».
يأتي استحواذ ريدبيرد لميلان بعد أن اشترى حصة صغيرة العام الماضي في مجموعة «فنواي سبورتس» المالكة لليفربول الانجليزي وفريق بوسطن ريد سوكس في دوري البيسبول الأميركي، وفي عام 2020 استحوذ على 85% من أسهم نادي تولوز الذي عاد هذا الموسم إلى الدرجة الأولى الفرنسية في كرة القدم.
استحوذ إليوت على ميلان في عام 2018 عندما لم يتمكن رجل الأعمال الصيني لي يونغ هونغ من سداد قرض كان قد اقتاده عندما اشترى النادي من سيلفيو بيرلوسكوني في عام 2017.
وامتلك رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق بيرلوسكوني النادي منذ عام 1986 وجعل ميلان خلال ثلاثة عقود قوة ضاربة في كرة القدم الأوروبية والعالمية، وتوّج بطلاً لأوروبا خمس مرات بين عامي 1989 و2007.
وعانى ميلان من مشاكل مالية وأداء دون المستوى على أرض الملعب بعد فوزه بالدوري في 2011، قبل أن يعود تدريجيا ويحقق اللقب الموسم الماضي.
وأعلن عن خسائر بقيمة 96 مليون يورو لموسم 2020-2021، بانخفاض عن عجز قدره 195 مليون يورو في عام 2020، فيما لم ينشر بعد الأرقام المالية للموسم الماضي.
وكان من بين المستثمرين الذين يدعمون استحواذ ريد بيرد وفقاً لتقرير فاينانشيل تايمز الثلاثاء، شركة «ماين ستريت أدفايزز»، وهي شركة استثمارية مقرها كاليفورنيا تضم مستثمرين أمثال نجم كرة السلة ليبرون جيمس ومغني الـ«راب» درايك.
وعلى أرض الملعب، أجرى المدرب ستيفانو بيولي عدة تغييرات قبل ديربي ميلان السبت مع إنتر والمباراة الافتتاحية في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل ضد سالزبورغ النسموي.
وعاد قلب الدفاع الدنماركي سايمون كاير بعد غياب تسعة أشهر بسبب إصابة خطيرة في الركبة.
وقال بعد المباراة: «270 يوماً هي فترة طويلة، طويلة جداً تطلبت الكثير من العمل، الكثير من التضحيات. أنا سعيد لأنني عدت إلى الملعب».
وتابع عن المباراة: «افتقرنا إلى القليل من الفعالية والتقدم في مواقف معينة وهذا ما نحتاج إلى العمل عليه».
وأتيحت فرصة لأصحاب الأرض في منتصف الشوط الأول للتقدم في النتيجة إثر عرقلة اليوناني جورجيوس كيرياكوبولوس داخل المنطقة. إلا أن مينيان تصدى ببراعة لركلة الجزاء التي سددها بيراردي.
ورغم تصدي الحارس الفرنسي مايك مينيان لركلة الجزاء فإن فريقه ميلان فشل في تحقيق فوزه الثاني تواليا في الدوري الإيطالي لكرة القدم، واكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه ساسوولو الثلاثاء في افتتاح المرحلة الرابعة.
دفع بيولي بساندرو تونالي والبرازيلي جونيور ميسياس والبلجيكي الشاب شارل دي كيتيلار بعد 12 دقيقة من بداية الشوط الثاني في محاولة لإضفاء الإثارة على أدائهم الباهت.
لكن لم يتغير شيء وخسر بيولي أيضا جهود ألساندرو فلورنتسي بسبب الإصابة.
وصعد بطل إيطاليا إلى الصدارة مؤقتا في عودته بعد مائة يوم إلى ريجيو إيميليا، المكان الذي شهد على فوزه بلقب السكوديتو في المرحلة الأخيرة الموسم الماضي.
لكن هناك خمسة فرق تتربص خلفه بفارق نقطة واحدة فقط، بما فيها روما الذي يستضيف مونتسا لاحقاً وإنتر المتخلف بنقطتين الذي يحل على كريمونيزي.
وهذا التعادل الثاني للروسيونيري هذا الموسم مقابل فوزين، آخرهما على بولونيا 2-صفر الأسبوع الماضي.

الاخبار العاجلة