من جديد الغنوشي إلى التحقيق في قضية “تسفير الشباب التونسي لبؤر التوتر”

21 سبتمبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 21 سبتمبر 2022 - 12:06 مساءً
Editor
الشأن العربي
الغنوشي
الغنوشي

صدى الإعلام: من المقرر أن يخضع زعيم حركة النهضة الإخوانية، راشد الغنوشي، الأربعاء، للتحقيق مجددا في القضية المعروفة إعلاميا بـ”تسفير الشباب التونسي لبؤر التوتر”، بحسب ما أفادت وسائل إعلام تونسية.

ويرابط منذ مساء الثلاثاء عدد من أنصار حركة النهضة الإخوانية أمام مقر ثكنة بوشوشة بالعاصمة تونس، حيث تجري عملية التحقيق مع الغنوشي، في انتظار قرار النيابة العمومية بشأن رئيس الحركة.

وكان الغنوشي خضع للتحقيق خلال اليومين الماضيين للتحقيق في قضية “تسفير المتشددين” إلى سوريا والعراق.

وسيشهد الأربعاء أيضا مثول رئيس الوزراء السابق والقيادي البارز في النهضة، علي العريض، في القضية نفسها، علما بأنه جرى احتجازه بعد التحقيق معه، الاثنين.

وكانت السلطات التونسية أعلنت في وقت سابق أن قضاء مكافحة الإرهاب أمر بتجميد الأرصدة المالية والحسابات المصرفية لعشر شخصيات، من بينها الغنوشي ورئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي.

واعتبر محللون التحقيق “مسارا صحيحا للبلاد في محاسبة شبكة من الفاسدين حكمت البلاد ودلست على التونسيين وتورطت في دماء أبنائهم خاصة بملف تسفير الشباب لبؤر التوتر”.

واتهمت أحزاب تونسية حركة النهضة بدعم الإرهاب أثناء فترة حكمها بعد 2011، وحث الشبان في المساجد والاجتماعات الخاصة على الانضمام للجماعات الإرهابية في سوريا والعراق.

يعود فتح الملف إلى شكوى تقدمت بها النائبة السابقة بالبرلمان وعضو لجة التحقيق البرلمانية في شبكات التسفير، فاطمة المسدي، في ديسمبر 2021 لدى القضاء العسكري، للكشف عن ملابسات ملف التسفير والأطراف المتورطة فيه، والذي يعدّ من أكثر الملفات الشائكة والغامضة في تونس.


اقرأ أيضا: استدعاء الغنوشي للتحقيق بشأن إرسال إرهابيين لسوريا


الاخبار العاجلة