الرئيس الصيني: الصين ستكافح من أجل التوصل لحل سلمي لحل قضية تايوان

16 أكتوبر 2022آخر تحديث : الأحد 16 أكتوبر 2022 - 10:53 صباحًا
Rania Lat
الشأن الدولي
الرئيس الصيني: الصين ستكافح من أجل التوصل لحل سلمي لحل قضية تايوان

صدى الإعلام _  قال الرئيس الصيني شي جينبينغ، اليوم (الأحد)، في افتتاح المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الحاكم، إن حل قضية تايوان يعود إلى الشعب الصيني، وإن الصين لن تتخلى مطلقاً عن حق استخدام القوة، لكنها ستكافح من أجل التوصل لحل سلمي.

وتعد الصين، تايوان، التي تتمتع بحكم ديمقراطي، إقليماً تابعاً لها، رغم الاعتراضات الشديدة من الحكومة في تايبه، التي ترفض مطالبات السيادة، وتقول إن سكان الجزيرة هم فقط من لهم الحق في تقرير مستقبلهم، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وتصاعدت التوترات بشكل كبير في أغسطس (آب) بعد أن أجرت الصين مناورات حربية بالقرب من تايوان، بعد قيام رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، بزيارة تايبه. واستمرت هذه الأنشطة العسكرية، وإن بوتيرة منخفضة.

وقال شي إن الصين دائماً «تحترم وتهتم وتفيد» شعب تايوان، وتلتزم بتعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية عبر مضيق تايوان. وأضاف أن «حل قضية تايوان أمر يخص الشعب الصيني، وأمر يقرره الشعب الصيني».

وتابع: «نصرُّ على الكفاح من أجل إعادة التوحيد السلمي بأكبر قدر من الإخلاص وأفضل الجهود، ولكننا لن نعد أبداً بالتخلي عن استخدام القوة، ونحتفظ بخيار اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة».

وقال شي إن هذا الخيار يستهدف مسألة «التدخل» الذي تقوم به قوى خارجية و«عدد صغير جداً» من أنصار استقلال تايوان، وليس الغالبية العظمى من الشعب التايواني.


للمزيد: ماكرون يوافق على تدريب ألفي جندي أوكراني في فرنسا


وفي أول تعليق على تصريحات الرئيس الصيني، قال المكتب الرئاسي في تايوان اليوم، إن الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي لن تتخلى عن سيادتها أو تتنازل عن الحرية والديمقراطية، وإن شعبها يعارض بوضوح فكرة بكين عن إدارتها وفقا لمبدأ «بلد واحد ونظامين».

وقالت الرئاسة التايوانية في بيان إن الحفاظ على السلام والاستقرار في مضيق تايوان والمنطقة مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الجانبين، وإن اللقاء في ساحة المعركة ليس خيارا مطروحا.

وقالت رئيسة تايوان تساي إنغ وين، في كلمتها بمناسبة العيد الوطني يوم الاثنين، إن الحرب بين تايوان والصين «ليست خياراً على الإطلاق»، وأكدت استعدادها لإجراء محادثات مع بكين. وترفض الصين التحدث مع تساي التي تعدها انفصالية.

الاخبار العاجلة