تواصل انتهاكات الاحتلال : شهيد وإصابات واعتقالات وعربدة للمستوطنين

22 أكتوبر 2022آخر تحديث : السبت 22 أكتوبر 2022 - 11:46 مساءً
انتهاكات الاحتلال
انتهاكات الاحتلال

صدى الإعلام – واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم السبت، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث ارتقى شهيد في قلقيلية، وأصيب عدد من المواطنين برصاص الاحتلال وباعتداءات المستوطنين، واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين من القدس المحتلة ورام الله.

شهيد في قلقيلية وإصابة فتى في القدس

استشهد الشاب رابي عرفة رابي (32 عاما)، متأثرا بجروحه الحرجة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في قلقيلية.

وأوضحت مصادر محلية لـ”وفا”، أن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب رابي أثناء تواجده قرب جدار الفصل العنصري بمحاذاة الحاجز العسكري المعروف باسم “109”، جنوب شرق قلقيلية.

وقالت وزارة الصحة في بيان مقتضب، إن الشاب رابي أصيب برصاصة في الرأس ونقل إلى مستشفى درويش نزال الحكومي بقلقيلية، ووصفت حالته بالحرجة جداً، واستشهد في وقت لاحق متأثرا بجروحه.

وأفاد والد الشهيد رابي بأن جنود الاحتلال أعدموا نجله بدم بارد، أثناء توجهه إلى مكان عمله داخل أراضي عام 1948. وكان من المقرر عقد قران الشهيد رابي الجمعة المقبلة، بحسب والده.

وفي القدس المحتلة، أصيب الفتى محمد رجب أبو قطيش (16 عاما) من بلدة عناتا شمال شرق القدس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وأطلقت شرطة الاحتلال النار على الفتى أبو قطيش داخل ملعب لكرة القدم قرب حي الشيخ جراح، وأصابته بجروح.

وفي وقت لاحق، اعتقلت قوات الاحتلال والد الفتى أبو قطيش وشقيقه بعد أن داهمت منزلهم في بلدة عناتا، شمال شرق القدس المحتلة، وأصابت شابا بالرصاص خلال مواجهات اندلعت في محيط المنزل.

وانتشرت قوات الاحتلال في محيط المنزل، واعتدت على عدد من المواطنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص المطاطي في القسم السفلي من الجسد، ونقل إلى مركز طبي.

واندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة. وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بدو شمال غرب القدس، واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة، وداهمت عددا من المحال التجارية، واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة منها.

وفي محافظة الخليل، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت أمر شمال الخليل، بعد أن اعترضت قوات الاحتلال جنازة لمواطن وحاولت منع المشيعين من الوصول إلى المقبرة الواقعة على مدخل البلدة.

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، على قاطفي ثمار الزيتون في قرية التوانة جنوب الخليل.

وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال احتجزت مركبة رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مؤيد شعبان، وحاولت منعه من الوصول الى موقع الفعالية التي شارك فيها أهالي القرية وعدد من المتضامنين وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية في قطف ثمار الزيتون بالأراضي المهددة بالاستيلاء عليها لصالح مخططات الاحتلال الاستيطانية.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن تصدى المواطنون في قرية المغير شمال شرق رام الله لعشرات المستوطنين الذين حاولوا اقتحام القرية عبر مدخلها الشرقي.

وأفاد شهود عيان أن المواطنين تصدوا لمستوطنين حاولوا اقتحام القرية بحماية جيش الاحتلال، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلق خلال جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت صوب المواطنين ومنازلهم، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب رشاد عياد (26 عاما)، من بلدة سلواد، شرق رام الله، أثناء مروره على حاجز عسكري مفاجئ قرب مستوطنة “عوفرا” شرق رام الله.

وفي محافظة جنين، أغلقت سلطات الاحتلال حاجز برطعة العسكري جنوب غرب جنين أمام حركة المواطنين، وذكرت مصادر أمنية ومحلية لـ”وفا”، أن قوات الاحتلال أغلقت حاجز عسكري برطعة، ما أدى لعرقلة حركة تنقلهم، وتسبب بأزمات مرورية.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية زبوبا، كما كثفت من تواجدها غرب جنين. وقالت مصادر محلية لـ”وفا”، إن قوات الاحتلال اقتحمت قرية زبوبا، وكثفت من تواجدها في محيط بلدات وقرى السيلة الحارثية،  واليامون، وكفر دان، وعانين والطيبة ورمانة.

مستوطنون يحتجزون مزارعين جنوب نابلس ويغلقون طريق قلقيلية

واحتجز مستوطنون، مزارعين في أراضي بلدة قريوت جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مجموعة من المستوطنين احتجزت عددا من المزارعين في منطقة تسمى “حرايق الشيخ” في أراضي قريوت، تحت تهديد السلاح.

وأضاف أنه جرى الإفراج عنهم فيما بعد، وسط تخوفات من التعرض لهم مجددا مع تصاعد اعتداءات المستوطنين واستهدافهم للمواطنين وممتلكاتهم.

كما أغلق مستوطنون، الطريق الواصل بين مدينتي قلقيلية ونابلس، عقب تجمعهم عند مفترق قرية كفر لاقف شرق قلقيلية، حيث تجمع العشرات على الشارع الرئيسي الواصل بين قلقيلية ونابلس عند مفترق قرية كفر لاقف، ورفعوا علم دولة الاحتلال، وذلك تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وفي سياق متصل، أغلق مستوطنون مفترق عين الحلوة في الأغوار الشمالية. وأفادت مصادر محلية، بأن مستوطنين تجمعوا عند مفترق عين الحلوة، وأغلقوا الطريق الحيوي، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

الاحتلال يستهدف المزارعين شرق خان يونس

واستهدفت قوات الاحتلال المزارعين في الأراضي الزراعية شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال المتمركزة في أبراج المراقبة والآليات العسكرية الجاثمة على الشريط الحدودي شرق منطقة خزاعة أطلقت الرصاص وقنابل الغاز على المزارعين، ما اضطروا لمغادرتها، وإصابة بعضهم بحالات اختناق بالغاز.

الاخبار العاجلة