ماذا قال وزراء الخارجية العرب عن قمة الجزائر

30 أكتوبر 2022آخر تحديث : الأحد 30 أكتوبر 2022 - 10:29 صباحًا
Rani Rani
الشأن العربيرئيسي
قمة الجزائر

صدى الإعلام: عقد وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، جلسات عمل مع نظرائه العرب قبيل انطلاق قمة الجزائر لتعزيز التنسيق بين الوفود لإنجاح الاجتماع الوزاري التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة.

وانطلقت أمس السبت، أعمال اجتماع وزراء الخارجية التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، الذي سينعقد يومي 1 و 2 نوفمبر القادم.

وتم في مستهل الاجتماع بالمركز الدولي للمؤتمرات، مركز عبد اللطيف رحال، بالجزائر، تسليم الرئاسة الدورية للقمة العربية لرمطان لعمامرة، من وزير الشؤون الخارجية التونسية والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، الذي ترأست بلاده القمة العربية في دورتها الماضية الـ30.

وتحتل القضية الفلسطينية موقعا جوهريا ومحوريا في قمة الجزائر، وهو ما أكد عليه عبد الحميد شبيرة، سفير الجزائر بمصر ومندوبها الدائم بجامعة الدول العربية، مساء الخميس، في أعقاب اجتماع كبار المسؤولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، واختتام أعمال اجتماع المندوبين الدائمين وكبار المسؤولين للإعداد لاجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية.

ويحظى الملف الليبي بأهمية كبيرة، وهو الذي تم إدراجه في مشروع جدول الأعمال، حيث قال شبيرة إنه “مهم جدا” ويحظى بالأولوية في النقاش بين الدول العربية.

مؤكدا أن “الجزائر لديها رؤية واضحة تجاه الأشقاء في هذا البلد للخروج من الأزمة، وهو ما أعلنه مرارا رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بالتأكيد على أن الجزائر توجد على مسافة واحدة مع كل أطراف الأزمة من أجل مساعدة الليبيين على الخروج من الوضع الحالي”.

وفيما يتعلق بالملف السوري، أوضح مندوب الجزائر أن سوريا خرجت من الجامعة العربية منذ 2011 لظروف وأسباب معروفة، وكانت هناك مشاورات قبل القمة بين كافة الدول العربية لعودتها، غير أن هذا البلد “اتخذ قرار عدم المشاركة لتفادي، حسب ما أكده وزير خارجيته، حصول خلافات داخل الأسرة العربية”.

ويرتقب أن يقدم الوفد الجزائري، على مستوى اجتماع وزراء الخارجية، وعلى مستوى القمة، ملفا متكاملا حول إصلاح الجامعة العربية، “للنهوض بها والسماح لها بمواصلة مهامها بشكل أفضل وأحسن”، وذلك في مسعى لـ “تطوير أداء هذه الهيئة، والبحث علن أفضل السبل لترقية العمل العربي المشترك في مختلف الميادين، بإعادة النظر في الكثير من أساليب عملها”.

كما حضر ملف سد النهضة الإثيوبي في أعمال اجتماع كبار المسؤولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وذلك بناء على تقرير لدولة مصر، حيث تم التطرق “للتطورات التي حصلت بخصوص سد النهضة والتجاذبات المحيطة بها”، إلى جانب ملفات أخرى وقع اختلاف وجهات النظر فيها، مع إجماع حول أنها تتطلب دراسة على مستوى أعلى، وتقرر رفعها إلى اجتماع وزراء الخارجية للنظر والبت فيها قبل دراستها على مستوى القمة.

وفي وقت سابق، استقبل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، وزراء الخارجية العرب الذين سيشاركون في الاجتماعات، وفيما يلي لمحة عن المشاركين وأبرز تصريحاتهم:

المالكي: الجزائر أدت ما عليها من التزامات تجاه الدولة والقضية الفلسطينية

طالب وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، الجمعة، من الدول العربية أن تتبع الجزائر فيما تقوم به اتجاه القضية الفلسطينية، حيث “أدت ما عليها من التزامات ووفاء تجاه الدولة والقضية الفلسطينية بشكل أحادي”، كما أكد رياض المالكي.

وقال المالكي في تصريح له عقب استقباله من قبل وزير الخارجية رمطان لعمامرة: “إن قمة الجزائر ستـكون قـمة المستـقـبل العربي، كما أن القيادة الجزائرية قادرة على تلبية التوقعات المطلوبة من قبل الشعوب العربية”.

وتابع المالكي أن قمة الجزائر هي تتويج للجهد الجزائري المتواصل للقضية الفلسطينية.

لعمامرة يستقبل نظيره المصري سامح شكري

استقبل لعمامرة، بالمركز الدولي للمؤتمرات، نظيره المصري، سامح شكري، في إطار مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة.

لعمامرة يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري

واستقبل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية، سلطان بن سعد المريخي، الذي يقوم بزيارة إلى الجزائر في إطار مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة.

لعمامرة يستقبل وزير الخارجية الموريتاني

واستقبل لعمامرة، صباح السبت، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، محمد سالم ولد مرزوك.

وجاء هذا الاستقبال في إطار مشاركة ولد مرزوك في اجتماع وزراء الخارجية التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة.

لعمامرة يستقبل نائب وزير الخارجية السعودي

استقبل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، يوم السبت، نائب وزير الخارجية السعودي، وليد بن عبد الكريم الخريجي.

وتحدث الخريجي في تصريح لوسائل الإعلام عقب اللقاء عن استعداد الرياض للمساهمة في نجاح الاجتماع التحضيري، مؤكدا وجود “مشتركات كثيرة بين الجزائر والسعودية”.

نجلاء المنقوش: القمة العربية بالجزائر تملك كل مقومات النجاح

واستقبل وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، الجمعة، بالمركز الدولي للمؤتمرات، مركز عبد اللطيف رحال، بالجزائر العاصمة، وزيرة خارجية ليبيا، نجلاء المنقوش.

وقالت المنقوش: “سعيدة بوجودي بين أهلي وإخوتي في الجزائر، القمة العربية بالجزائر تملك كل مقومات النجاح”.

عثمان الجرندي: الجزائر ستتولى الدفاع عن المصالح العربية في المحافل الدولية

قال عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، الجمعة، إن الفترة الحالية مفصلية في العلاقات الدولية، والجزائر واعية بذلك، وسوف تتولى التعبير عن الهواجس العربية والدفاع عن المصالح العربية في كل المحافل الدولية.

واستقبل وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، بالمركز الدولي للمؤتمرات (مركز عبد اللطيف رحال)، نظيره التونسي، عثمان الجرندي، على هامش أعمال اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري، التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته الـ31 الذي ستنطلق في الفاتح من نوفمبر القادم.

وعقب اللقاء، صرح الوزير التونسي للصحفيين: “تبادلنا الرؤى حول أشغال القمة العربية المقبلة، تونس ستكون سعيدة بتسليم المشعل إلى الرئيس عبد المجيد تبون، ونحن على ثقة تامة بأن الجزائر سوف تتولى هذه المهمة بكل اقتدار، خاصة وانها قد أثبتت في العديد من الاستحقاقات الكبرى جدارتها في إدارة الشأن العام والشأن العربي والدفاع عن المصالح العربية”.

وشدد الجرندي على أن “تغير وتنوع التحديات يستدعي منا كمجموعة عربية التغير معها، والتحول للبحث عن السبل الكفيلة لمجابهة هذه التحديات”، مشيرا إلى أن “الجزائر هي في الموعد وسوف تبقى على هذا الموعد للدفاع عن هذه القضايا في الجامعة العربية وفي كل المحافل التي ننتمي اليها جميعا و تنتمي اليها الجزائر مثل حركة عدم الانحياز ومحافل أخرى”.

لعمامرة يستقبل نظيره اللبناني

كما استقبل وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، نظيره اللبناني، عبدالله بو حبيب، وفي تصريح صحفي قال بو حبيب إنه توجد قضايا عربية كثيرة يجب مناقشتها والبحث فيها في اجتماعات المندوبين ووزراء الخارجية.

وزير الخارجية العراقي: الرئيس عبد اللطيف رشيد سيشارك في قمة الجزائر

أكد نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية العراقي، فؤاد محمد حسين، مشاركة رئيس بلاده عبد اللطيف رشيد في القمة العربية بالجزائر المزمع انعقادها يومي 1 و2 نوفمبر.

وحل الوزير العراقي مساء السبت بالجزائر العاصمة للمشاركة في أعمال القمة العربية بالجزائر، وقد كان في استقباله وزير الخارجية رمطان لعمامرة في المركز الدولي للمؤتمرات.

المصدر: الشروق

الاخبار العاجلة