المالكي يرحب بـ تحذيرات بلينكن لحكومة نتنياهو المقبلة بشأن الضم والمستوطنات

5 ديسمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2022 - 4:13 مساءً
samer
الشأن المحليرئيسي
أنتوني بلينكن
أنتوني بلينكن

صدى الإعلام : رحب وزير الخارجية والمغتربين، د. رياض المالكي، بالمواقف والأقوال التي أدلى بها وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن أمام مؤتمر تعقده منظمة “جي ستريت” في واشنطن، وما تضمنته من تحذيرات لحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو المقبلة بشأن مخاطر الضم وإقامة المستوطنات وسرقة البؤر العشوائية وهدم وإضرار المنازل وغيرها من انتهاكات الاحتلال.

كما رحب بإعلان بلينكن مجدداً عن تمسك إدارة الرئيس بايدن بحل الدولتين ومعارضته أية إجراءات أو أعمال من شأنها تقويض آفاق تحقيقه ومخاطر الاحتلال بالوضع التاريخي القائم في الأماكن المقدسة.

وأضاف المالكي في تصريح: أنه ورغم ترحيبنا بهذه التصريحات إلا أنها مخيبة للآمال لأنها تتعلق بما سترتكبه دولة الاحتلال من جرائم وليس ما ارتكبته ومستمرة في ارتكابه من جرائم يحاسب عليها القانون الدولي ووجب معاقبتها عليها وفرض عقوبات دولية عليها.

وأكد أيضاً أن الحديث مع دولة الاحتلال فيما ترتكبه من جرائم لم يعد يجدي، ويجب التفكير جدياً بفرض عقوبات رادعة عليها أسوة بما يتم في حالات مشابهة.

وطالب المالكي الإدارة الأمريكية بترجمة المواقف والأقوال إلى أفعال وإجراءات عملية كفيلة بوقف انتهاكات وجرائم الاحتلال وميليشيا المستوطنين المسلحة، وجميع الإجراءات أحادية الجانب وغير القانونية، بما يضمن حماية حل الدولتين وبذل جهود سياسية حقيقية لاستعادة الأفق السياسي على الصراع. كما طالب الوزير المالكي الإدارة الأمريكية بسرعة إعادة فتح قنصليتنا في القدس والوفاء بالتزامتها تجاه معاناة شعبنا وحقوقه الوطنية القادمة والمشروعة.​

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قال امس الأحد، لمجموعة يهودية يسارية في واشنطن، إن الولايات المتحدة تعتزم العمل عن كثب مع حكومة إسرائيل الجديدة، ومواصلة دعم حل الدولتين من أجل إنهاء الصراع المستمر منذ عقود مع الفلسطينيين.

وأضاف في حديثه مع مجموعة جي ستريت الليبرالية وهي منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة، أن الإدارة الأمريكية تتوقع أن «تواصل الحكومة الإسرائيلية الجديدة العمل معنا لتعزيز قيمنا المشتركة، مثلما كانت الحال مع الحكومات السابقة».

وتابع «سنقيس الحكومة بالسياسات التي تنتهجها وليس بالشخصيات الفردية».وقال بلينكن إن «المساعدات الأمنية لإسرائيل مصونة ومكفولة»، مشيراً إلى أكثر من 3 مليارات دولار تقدمها الولايات المتحدة لإسرائيل في شكل تمويل عسكري خارجي.

وقال بلينكن إن الرئيس جو بايدن لا يزال ملتزماً «بتحقيق الهدف الدائم للدولتين.. نعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين، مثل الناس في كل مكان، لهم نفس الحقوق ونفس الفرص».

وأوضح أن الولايات المتحدة «ستواصل معارضة أي أعمال تقوض آفاق حل الدولتين بشكل واضح وصريح» بما يشمل التوسع الاستيطاني والتحركات نحو ضم الضفة الغربية والإخلال بالوضع التاريخي الراهن في الأماكن المقدسة وهدم المنازل والإخلاء القسري والتحريض على العنف

الاخبار العاجلة