خاص “صدى الإعلام”… من أجل المال إسرائيل تقبل استثناء مستوطناتها في اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي

29 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
خاص “صدى الإعلام”… من أجل المال إسرائيل تقبل استثناء مستوطناتها في اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي

رام اللهخاص ترجمة صدى الإعلام– 29/1/2017 من المتوقع أن يطرح رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد مشروع قرار ينص على مصادقة الحكومة على  اتفاق الاتحاد الأوروبي في موضوع “الثقافة والإعلام”، ولا يشمل هذا المشروع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وشرقي القدس وهضبة الجولان، بصفتها مناطق محتلة وليست جزءا من إسرائيل  مع تأييد ودعم من وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغف، ووزير المالية موشيه محلون، ووزير الاقتصاد ايلي كوهين، بحسب ما أفادته صحيفة هآريتس.

وتعني المصادقة على هذا القرار “اعتراف إسرائيلي رسمي بالمقاطعة الأوروبية للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان”.

ويسمح الاتفاق لإسرائيل بالانضمام لخطة “Creative Europe”، التي تتيح للدول التي هي ليست أعضاء في الاتحاد الأوروبي الحصول على تمويل بقيمة 1.46 مليار يورو في الأعوام 2014 – 2020، لإنفاقها في قضايا ثقافية وتربوية، ويجب على إسرائيل تحويل مليون يورو من أموال دافع الضرائب إلى الإتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد اقترح على إسرائيل المشاركة في البرنامج في العام 2013، وردت إسرائيل بعد عام بأنها معنية بالمشاركة فيه، كما ويوضح مشروع القرار الذي جرى توزيعه على الوزراء الإسرائيليين يلفت إلى أن الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي يشمل بندا حول عدم سريان الاتفاق على المستوطنات في “الأراضي المحتلة” منذ العام 1967.

وقال بعض المطلعين على مشروع القرار، بأن الهدف هو الحصول على تمويل من جهات خارجية، لنشاطات ثقافية وإعلامية للمؤسسات ذات الاختصاص في إسرائيل، وخلق تعاون بين مؤسسات ثقافية إسرائيلية ومؤسسات من دول الاتحاد الأوروبي.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية: “لأن هذا الاتفاق سيؤدي لتقدم تربوي إسرائيلي كبير في أوروبا، ولن يكون للاتفاق تأثير على القضية الإقليمية والجغرافية بالنسبة لنا كما هو وارد في الاتفاق”، وسترفق إسرائيل رسالة تحفظ، لكنها تبقى رمزية وهي بالأساس تتعلق باحتياجات سياسية داخلية ولا تؤثر أبدا على مضمون الاتفاق.

اتفاق الاتحاد الاوروبي مع اسرائيل - صدى الإعلام

رابط مختصر