“العليا الإسرائيلية” تؤجل أمر هدم تسعة منازل في مستوطنة “عوفرا” شرق رام الله

5 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
“العليا الإسرائيلية” تؤجل أمر هدم تسعة منازل في مستوطنة “عوفرا” شرق رام الله
قررت المحكمة العليا الاسرائيلية، اليوم الأحد، تأجيل أمر هدم منازل مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين مقامة على أراض في الضفة الغربية المحتلة، ومنحتهم مهلة حتى الخامس من آذار/مارس المقبل.

وكان من المقرر هدم تسعة منازل في مستوطنة “عوفرا” شرق رام الله، أقيمت على أرض فلسطينية خاصة بحلول 8 شباط/فبراير الجاري استنادا لأمر قضائي صادر عام 2015.

وأوردت وثائق قضائية صادرة عن وزارة “العدل الإسرائيلية” الأحد، بحسب ما أوردته “فرانس برس”، أن المستوطنين طلبوا من المحكمة تأجيل الإخلاء والهدم لثلاثة أشهر من أجل إنهاء تحضيرات منازلهم الجديدة.

وبموجب القرار فإنه “سيتم تطبيق أمر هدم تسعة مبان بعد شهر، أي بحلول 5 آذار/مارس 2017“.

ومن المتوقع أن يصوت الكنيست الاسرائيلي، يوم غد الاثنين، في قراءتين ثانية وثالثة على مشروع قانون سيتم بموجبه تشريع آلاف من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة بأثر رجعي.

ومنذ تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 20 كانون الثاني/يناير أعطت إسرائيل الضوء الأخضر لبناء أكثر من ستة آلاف وحدة سكنية استيطانية في الأراضي المحتلة، وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بناء مستوطنة جديدة لمستوطني بؤرة عمونا التي أخليت.

ودعا التيار اليميني الأكثر تطرفا في الحكومة الإسرائيلية إلى ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة بعد انتخاب ترامب.

رابط مختصر