تحذيرات عربية ودولية من اجتياح رفح

11 فبراير 2024آخر تحديث :
تحذيرات عربية ودولية من اجتياح رفح

صدى الإعلام _  تتوالى التحذيرات العربية والدولية من إقدام الاحتلال الإسرائيلي على اجتياح رفح جنوبي قطاع غزة، وسط دعوات لتحرك عاجل لمجلس الأمن لمنع أي توغل إسرائيلي في رفح التي لجأ إليها مئات الآلاف من الفلسطينيين الفارين من القصف الإسرائيلي.

وتأتي التهديدات الإسرائيلية بتنفيذ عملية عسكرية في أقصى جنوب القطاع، في وقت تتفاقم فيه الكارثة الإنسانية حتى صارت غزة على شفير المجاعة.

قطر تدين التهديدات الإسرائيلية وتحذر من كارثة إنسانية

دعت دولة قطر، مجلس الأمن الدولي لتحرك عاجل يحول دون اجتياح الاحتلال الإسرائيلي مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة.

ودان بيان لوزارة الخارجية القطرية “بأشد العبارات التهديدات الإسرائيلية باقتحام رفح”، محذراً من “وقوع كارثة إنسانية في المدينة التي أصبحت ملاذاً أخيراً لمئات آلاف النازحين داخل القطاع المحاصر”.

ودعت “مجلس الأمن الدولي إلى تحرك عاجل يحول دون اجتياح قوات الاحتلال الإسرائيلي لرفح، وارتكاب إبادة جماعية في المدينة”، مؤكدة رفض دولة قطر “القاطع محاولات التهجير القسري للشعب الفلسطيني من غزة”.

السعودية تطلب جلسة عاجلة لمجلس الأمن

بدورها دعت السعودية إلى انعقاد عاجل لمجلس الأمن الدولي لمنع إسرائيل من تنفيذ كارثة إنسانية ضد الفلسطينيين، محذرة من تداعيات اقتحام إسرائيلي محتمل للمدينة المكتظة بالنازحين.

وذكر بيان للخارجية السعودية: “حذّرت السعودية من التداعيات بالغة الخطورة لاقتحام واستهداف مدينة رفح في قطاع غزة”.

وأكدت أن المدينة هي “الملاذ الأخير لمئات الألوف من المدنيين الذين أجبرهم العدوان الإسرائيلي الوحشي على النزوح”، مشددة على “رفضها القاطع وإدانتها الشديدة لترحيلهم قسرياً”.

وجددت السعودية، في البيان ذاته، “مطالبتها بضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار”.

الكويت قلقة من مخططات إسرائيل لمهاجمة رفح

كما أعربت دولة الكويت عن قلقها إزاء “مخططات إسرائيل لمهاجمة مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، بعد ترحيل السكان المدنيين قسراً منها”.

وذكر بيان لوزارة الخارجية أن الكويت “تعرب عن قلقها الشديد إزاء مخططات قوات الاحتلال الإسرائيلي لمهاجمة مدينة رفح بقطاع غزة بعد ترحيل السكان المدنيين قسراً منها”.

وجدد البيان موقف الكويت “الرافض للممارسات العدوانية ومخططات التهجير ضد الشعب الفلسطيني الشقيق”، مطالباً بـ”تفعيل آليات المحاسبة الدولية لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقرارات الشرعية الدولية”.

الأردن يرفض تهجير الفلسطينيين

من جانبه، جدد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة رفض عمّان المطلق تهجير الفلسطينيين داخل أرضهم أو إلى خارجها، مشدداً على ضرورة إنهاء الحرب على القطاع، والتوصل لوقف فوري لإطلاق النار، يضمن حماية المدنيين وعودتهم إلى أماكن سكناهم، ووصول المساعدات إلى أنحاء القطاع كافة.

كما دعا القضاة المجتمع الدولي إلى ضرورة الاضطلاع بمسؤولياته والتحرك الفوري والفاعل لمنع إسرائيل من الاستمرار بحربها المستعرة، والتي تسبب كارثة إنسانية غير مسبوقة، مشدداً على ضرورة اضطلاع مجلس الأمن الدولي بمسؤولياته ودون إبطاء لمنع التدهور الخطير وفرض وقف فوري لإطلاق النار.

مصر: الوضع لا يحتمل المزيد من التدمير والضحايا

في الأثناء، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن “الوضع الإنساني في مدينة رفح الفلسطينية الحدودية مع مصر لا يحتمل المزيد من التدمير والضحايا”، مشدداً على “أهمية التوصل إلى حلول للخروج من الأزمة الحالية، وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني”.

الخارجية اليمنية: رفح الملاذ الأخير للفلسطينيين في قطاع غزة

من جهتها، حذرت وزارة الخارجية اليمنية من تداعيات استعدادات جيش الاحتلال الإسرائيلي، لاقتحام مدينة رفح والتي تعتبر الملاذ الأخير للفلسطينيين في قطاع غزة.

الإمارات تحذر من تداعيات شن إسرائيل عملية عسكرية في رفح

وحذرت الإمارات، من تداعيات شن إسرائيل عملية عسكرية في مدينة رفح بقطاع غزة “المكتظة بالنازحين الفلسطينيين”.

وأعربت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان لها، عن “قلقها الشديد من مخططات واستعدادات الجيش الإسرائيلي لشنّ عملية عسكرية في منطقة رفح، المكتظة بالنازحين الفلسطينيين”. وحذرت من “الانعكاسات الإنسانية الخطيرة التي قد تتسبب بها العمليات العسكرية” الإسرائيلية في رفح.

ولفتت الإمارات إلى أن ذلك “يهدد بوقوع المزيد من الضحايا الأبرياء، ويؤدي إلى استفحال الكارثة الإنسانية التي يشهدها القطاع”. وجدّدت “تأكيد إدانتها الشديدة لأي ترحيل قسري للشعب الفلسطيني الشقيق، وأية ممارسات مخالفة لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي والإنساني”.

“أونروا”: الهجوم على رفح وصفة لكارثة

قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” إن الهجوم الإسرائيلي العسكري المحتمل على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة “وصفة لكارثة”.

وقال المفوض العام للوكالة، فيليب لازاريني، في منشور على حساب “أونروا” عبر منصة “إكس”: “الكثيرون من أهالي رفح، البالغ عددهم 1.4 مليون شخص، يعيشون في ملاجئ بلاستيكية مؤقتة بالشوارع”.

واختتم لازاريني، حديثه بالقول إنني “لم أعد أجد الكلمات لأصف الوضع”.

غريفيث: معاناة سكان رفح لا يمكن تصورها

قال منسق المساعدات الإنسانية بالأمم المتحدة مارتن غريفيث إن معاناة سكان مدينة رفح لا يمكن تصورها.

ألمانيا: المحنة في رفح لا تُصدق

من جانبها، قالت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إن “المحنة في رفح لا تصدق بالفعل 1.3 مليون شخص يبحثون عن الحماية من القتال في منطقة صغيرة جداً، ومن شأن أي هجوم يشنّه الجيش الإسرائيلي على رفح أن يشكل كارثة إنسانية في طور التكوين”.

وأضافت في منشور على حسابها عبر منصة “إكس”: “لا يمكن لسكان غزة أن يختفوا في الهواء”، مؤكدة أنه “يجب على إسرائيل أن تدافع عن نفسها ضد إرهاب حركة حماس، ولكن في الوقت نفسه تخفف معاناة السكان المدنيين قدر الإمكان”.

وزير خارجية إسبانيا يدين الهجمات الإسرائيلية على رفح

ودان وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، الهجمات الإسرائيلية على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وطالب تل أبيب “بوقف فوري لإطلاق النار”.

وفي حسابه على منصة “إكس”، حذر ألباريس، من أنّ “مواصلة إسرائيل لهجماتها وتوسيعها (إلى رفح) سيشكل تهديداً خطيراً على حياة اللاجئين الفلسطينيين ويزيد الكارثة الإنسانية”.

وقال إن “توسيع العمليات العسكرية إلى رفح، سيهدد حياة أكثر من مليون لاجئ فلسطيني في المنطقة، ويزيد الكارثة الإنسانية”.

بريطانيا تشعر بـ”قلق عميق” إزاء الهجوم الإسرائيلي الوشيك على رفح

وأعرب وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، عن شعوره بـ”القلق العميق” إزاء احتمال شن هجوم عسكري إسرائيلي على مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، حيث “يلجأ أكثر من نصف سكان غزة إلى المنطقة”.

وقال كاميرون، في منشور على حسابه عبر منصة “إكس”، إنّ “الأولوية يجب أن تكون وقفاً فورياً للقتال من أجل إدخال المساعدات وإخراج الرهائن، ثم التقدم نحو وقف مستدام ودائم لإطلاق النار”.

وأضاف الوزير البريطاني أن بلاده تشعر “بالقلق البالغ إزاء الهجوم البري الإسرائيلي الوشيك في رفح”.

بوريل يحذر من “كارثة إنسانية” في رفح

وحذر مسؤول السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي من أنّ هجوماً محتملاً لجيش الاحتلال الإسرائيلي على رفح في جنوب قطاع غزة سيشكل “كارثة إنسانية تفوق الوصف”.

وقال جوزيب بوريل في منشور على منصة إكس “أكرر تحذير العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من أن الهجوم الإسرائيلي على رفح سيؤدي إلى كارثة إنسانية تفوق الوصف وتوترات خطيرة مع مصر”.

وأضاف أن “استئناف المفاوضات للإفراج عن الرهائن ووقف الأعمال العدائية هو السبيل الوحيد لتجنب وقوع مذبحة”.


الأونروا تناشد: لن نستطيع تقديم المساعدات!

الاخبار العاجلة