“الإسلامية المسيحية”: مسيرة الأعلام الاستفزازية استباحة للقدس وتفاقم الأوضاع المتفجرة أصلا

4 يونيو 2024آخر تحديث :
الإسلامية المسيحية
الإسلامية المسيحية

صدى الإعلام _  حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات من التداعيات الخطيرة لقرار شرطة الاحتلال الإسرائيلي السماح لما يسمى “مسيرة الأعلام” الاستعمارية من الوصول الى باب العمود واختراق البلدة القديمة وصولاً الى محيط المسجد الأقصى.

وقالت الهيئة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إن هذه المسيرة العنصرية المقرر تنظيمها غداً الأربعاء وما يتخللها من اعتداءات همجية وهتافات عنصرية ضد المواطنين المقدسيين من شأنها أن تفاقم الأوضاع المتفجرة أصلاً في المدينة .

وأضافت، أن الاحتلال يحاول توظيف هذه المسيرة التصعيدية الذي يحيي فيها ذكرى احتلاله للقدس، من أجل تأكيد “سيادته” الموهومة والمنفصلة عن الواقع على المدينة المقدسة.

وقالت الهيئة، إن شرطة الاحتلال تتحمل مسؤولية السماح للمستعمرين باستباحة مدينة القدس وقيامهم بالعربدة والاعتداء على المواطنين والمحلات التجارية.

ودعت، تجار البلدة القديمة إلى عدم الانصياع لشرطة الاحتلال بإغلاق محالهم التجارية عند مرور هذه المسيرة وإبقاء هذه المحلات مفتوحة والتصدي لأية محاولة من جانب المستعمرين للاعتداء عليها، كما دعت الهيئة المواطنين في كافة أماكن تواجدهم إلى الرباط في المسجد الأقصى والتصدي لأية محاولة لاقتحامه.

ــ

الاخبار العاجلة