كولومبيا توقف بيع الفحم لإسرائيل بسبب حرب غزة

9 يونيو 2024آخر تحديث :
كولومبيا توقف بيع الفحم لإسرائيل بسبب حرب غزة

صدى الإعلام _ أعلن رئيس كولومبيا، غوستافو بيترو، أن بلاده ستوقف صادراتها من الفحم إلى إسرائيل مع استمرارها بالحرب على قطاع غزة.

وكتب بيترو اليساري على منصة إكس “سنوقف صادراتنا من الفحم إلى إسرائيل إلى أن توقف الإبادة”.

وكان أعلن في أيار/مايو، قطع العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وإسرائيل، واصفا الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، بأنها “ترتكب إبادة” بحق الفلسطينيين.

كذلك، أوقف عمليات شراء الأسلحة الإسرائيلية الصنع، علما أن إسرائيل تشكل أحد أبرز مصادر التسليح لقوات الأمن الكولومبية.

وأورد مرسوم أصدرته وزارة التجارة والصناعة أن وقف تصدير الفحم سيسري “حتى الاحترام التام للتدابير الموقتة التي أمرت بها محكمة العدل الدولية، في إطار عملية تطبيق اتفاقية منع جريمة الإبادة والمعاقبة عليها في قطاع غزة”.

وأوضحت حكومة كولومبيا أن الإجراء سينفذ بعد خمسة أيام من نشره في الجريدة الرسمية، ولن يشمل السلع التي سبق أن حصلت على إذن بتصديرها.

وقالت الحكومة إنه بين كانون الأول/يناير وآب/أغسطس 2023، صدرت كولومبيا بضائع بقيمة 375 مليون دولار إلى إسرائيل، و”جزء كبير” من هذا المبلغ عائدات من الفحم، مؤكدة أن المادة هي “مورد إستراتيجي لتصنيع الأسلحة وتعبئة القوات وإعداد المؤن للعمليات العسكرية”.

وأعربت جمعية التعدين الكولومبية عن مخاوفها بشأن تعليق محتمل لصادرات الفحم. وقالت المنظمة الممثلة في بيان إن “إسرائيل وجهة رئيسية لصادرات الفحم الحراري الكولومبي”، مضيفة أن هذه الخطوة من شأنها تعريض “الثقة في الأسواق والاستثمارات الأجنبية للخطر”.

وانتخب غوستافو بيترو العام 2022، وهو أول رئيس يساري في تاريخ كولومبيا. وانتقد مرارا الحرب التي تخوضها إسرائيل على قطاع غزة ردا على هجوم حماس غير المسبوق على مستوطنات “غلاف غزة” وبلدات في الجنوب في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

الاخبار العاجلة