الرئيس يفتتح استديو الأخبار الجديد في تلفزيون فلسطين يشيد بالتطور النوعي للإعلام الرسمي

8 أبريل 2017آخر تحديث : الأحد 9 أبريل 2017 - 7:24 صباحًا
alqamiry
الشأن المحلي
الرئيس يفتتح استديو الأخبار الجديد في تلفزيون فلسطين يشيد بالتطور النوعي للإعلام الرسمي

رام الله- صدى الإعلام- 8/4/2017- افتتح رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم السبت، استوديو الأخبار الجديد في مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون برام الله.

وأشاد سيادته بالنقلة النوعية التي يشهدها الإعلام الرسمي، وبالتطور الحاصل في عمل الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

وتفقد سيادته معظم أقسام مبنى الهيئة يرافقه المشرف العام على الإعلام الرسمي أحمد عساف، حيث اطلع على اقسام البرامج والأخبار والهندسة وزار استوديو الأخبار الجديد مباشرة على الهواء.

وقال سيادته، نحن فخورون بكم، عاملين، ومهندسين، وعمال، ومذيعين، ومخرجين، وأضواء، هذا عملكم الله يعطيكم العافية وأتمنى لكم تحقيق النجاح ومن تقدم لآخر، هذه خطوة عظيمة إن شاء الله أن يكون الاستوديو القادم في القدس.

وشدد سيادته على أهمية متابعة هموم المواطنين وكل ما لدى الناس ليشاهدوا ويسمعوا ما يجري من أحداث محلية وعالمية بكل مصداقية.

وأشاد الرئيس بجهود العاملين وتمنى لهم التقدم دائما إلى الأمام، وقال: “أنتم من تقدمونا للعالم.. قدمونا بفخر ان شاء الله”.

وأكد الرئيس ضرورة التغيير في جوهر العمل والانطلاق للأخبار العالمية وللتحليلات، ليشعر الناس اينما كانوا أنهم أمام تلفزيون عالمي، وقال سيادته “أنا اراكم وافتخر بهذه الروح الطيبة والحضارة نحن مثل كل الناس”.

وأطلع المشرف العام على الإعلام الرسمي أحمد عساف السيد الرئيس على الأقسام والبرامج والإمكانات القدرات المتطورة التي طرأت على عمل البرامج والاستوديوهات، واستعرض أسماء عدد من البرامج الجديدة في مختلف المجالات، والتي تقدم ما يزيد عن 80% من إنتاج تلفزيون فلسطين، وما تبقى يقدم لصالح الشركات الخاصة في إطار المسؤولية الاجتماعية التي تأخذها الهيئة على عاتقها.

وقال عساف في تصريح لـ “للوكالة الرسمية”، إن تشغيل استوديوهات الأخبار الجديدة سيضعنا على أعتاب مرحلة جديدة من الإبداع والتميز، نستطيع من خلالها إيصال رسالة شعبنا بأفضل الطرق وأوضحها.

وأضاف، أن لشعبنا الحق في ان يكون له تلفزيون يحمل اسمه ويتمتع بهذه المواصفات، مشيرا إلى بعض الإنجازات التي تحققت، كالانتقال من المقر القديم الى المقر الجديد للهيئة قبل ستة اشهر، ومنها الى تجهيز هذه الاستوديوهات للأخبار، والصباحي وغيرها، الى شراء أجهزة البث المباشر، وامتلاك أحدث الكاميرات، وتجهيز المكاتب الفرعية في الوطن والشتات، واهمها مكاتب: القاهرة، وبيروت، ودمشق، وعمان، إلى جانب افتتاح إذاعتين فرعيتين في بيت لحم، وجنين، والتجهيز لباقي المحافظات، ومنها إلى دورة برامجية تكاد تكون الأضخم، معظمها انتاج داخلي شملت انتاج مسلسلات لأول مرة، والحصول على افضل الجوائز في المهرجانات التي شاركت بها، إضافة إلى توقيع عشرات الاتفاقيات مع أهم المؤسسات الفلسطينية والعربية والدولية، وزيادة رواتب موظفي العقود البالغ عددهم حوالي 350 موظفا بواقع 30% وغيرها الكثير.

وتابع، أن من حق شعبنا علينا الاطلاع على ما ينجز في مؤسسة كمؤسستنا تعتبر مجهرا لتسليط الضوء على ما يجري من أحداث، وهي ايضا تحت المجهر لأهميتها ومكانتها، هذه المؤسسة العريقة التي جبلت بدماء الشهداء في المهجر والوطن، من عمان وبيروت والقاهرة وبغداد وغزة واريحا الى رام الله المحطة قبل الاخيرة لطائر الفينيق الذي سياتي اليوم الي يصل فيه للقدس العاصمة.

وأشاد عساف بطواقم الهيئة التي ربطت الليل بالنهار من أجل تحقيق هذا الإنجاز، وقال شكرا لكم على ما بذلتم، شكرا سيادة الرئيس الباني محمود عباس، شكرا للحكومة ورئيسها د. رامي الحمد الله، شكرا لكل من آمن ووثق وصبر.

وقدم المشرف على مشروع الاستوديوهات الجديدة فراس عبد الرحمن للرئيس شرحا مقتضبا، وقال: هذا الاستوديو متعدد الاستخدامات وليس فقط لنشرات الأخبار، للتغطية الخاصة، للموجة المفتوحة، والبرامج، وهو مجهز ليعمل 24 ساعة، وتطرق إلى الربط الفني التقني الالكتروني مع المكاتب الخارجية والمراسلين، منوها إلى امكانيات الشاشات لاستضافة المراسلين والضيوف من أي مكان في العالم، إضافة إلى تقنية إضافة بعض النشرات الاخبار والاقتصادية والجوية والرياضة، وشرح المعلومات الرقمية، وهذا تم بإمكانيات التلفزيون كاملة من خلال العمل على مدار عام متواصل وسهر ليالي بإشراف المشرف العام أحمد عساف، ما يحتاج أشهر لإعداده عالميا أنجزناه في أسبوع كامل بجهود الطواقم.

من جانبه قال مدير عام الأخبار ماجد سعيد، نشرة الأمس الساعة التاسعة كانت لأول مرة على الهواء مباشرة وكانت ناجحة، هذا النظام الإخباري العالمي الجديد يكون لأول مرة في فلسطين بجهود المشرف العام، للخروج بهذه الصورة الجميلة التي تعكس صورة فلسطين، هذا النظام يسهل عملية صناعة الأخبار، وهو مميز سواء على مستوى الصورة أو الكتابة على الشاشة أو على مستوى الخبر، منوها إلى أنه سيكون هناك تغيير على الجوهر وليس على الشكل فقط.

وتحدث الإعلامي هشام أبو سمية، عن نظام الاكتبوس “الأخطبوط” وقال إنه نظام عالمي بتقنيات عالية جدا، مشيرا إلى مراحل صناعة الخبر منذ اللحظة الأولى لوصوله وحتى إخراجه على الشاشة وفق عمل جماعي.

الاخبار العاجلة