المالكي وشكري يبحثان تعزيز وترسيخ العلاقات الثنائية والتنسيق المشترك بين البلدين في المحافل الدولية

الشأن المحلي
30 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
المالكي وشكري يبحثان تعزيز وترسيخ العلاقات الثنائية والتنسيق المشترك بين البلدين في المحافل الدولية

رام الله 30-6-2016

بحث وزير الخارجية د. رياض المالكي مع نظيره المصري السيد سامح شكري سبل تعزيز وترسيخ العلاقات الثنائية بين دولة فلسطين وجمهورية مصر العربية والتنسيق المشترك بين البلدين في المحافل الدولية، والقضايا الاستراتيجية في دعم القضية الفلسطينية، بالاضافة الى استعداد جمهورية مصر العربية بتوفير كافة الامكانيات من تقديم الخبرات المصرية في كافة قضايا متعددة الاطراف ذات الصلة في الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تعمل دولة فلسطين الى الانضمام لها والاستفادة من الخبرات المصرية المميزة، من أجل استكمال ترسيخ الهوية القانونية لدولة فلسطين في المحافل الدولية.

جاء ذلك لدى استقبال المالكي نظيره المصري والوفد المرافق له في مقر وزارة الخارجية في رام الله ظهر امس الاربعاء.

وبحث الوزيران آخر المستجدات والتطورات السياسية في الارض المحتلة، خاصة الانتهاكات الاسرائيلية خاصة ما يتعرض له المسجد الاقصى من اعتداءات من قبل المستوطنين بحماية سلطات الاحتلال، بالاضافة التوسع الاستيطاني الخطير والذي يقوض اي امكانية لحل الدولتين، وقيام دولة فلسطينية.

كما تطرق الوزيران الى عمل لجنة انهاء الاحتلال التابعة لجامعة الدولة العربية والتي تترأسها جمهورية مصر من أجل اتخاذ الخطوات  الضرورية بشأن كيفية الرد على التصعيد الإسرائيلي المرتبط  بالاستيطان، بالاضافة الى الحراك السياسي والدبلوماسي في اروقة الامم المتحدة خاصة في مجلس الامن، خاصة تقرير الرباعية الدولية التي سوف يتم بحثها غدا في الامم المتحدة، كما قيم وزيرا الخارجية نتائج الاجتماع الوزاري الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس بتاريخ 3 يونيو، واتفقا على توحيد وتنسيق الجهود المشتركة الجهود على المستوى الاقليمي والدولي للمضي قدماً في عقد مؤتمر دولي للسلام لانهاء الاحتلال وفق مبدأ حل الدولتين.

وبحث المالكي مع نظيره المصري، التحضيرات لعقد اللجنة الوزارية المشتركة ورفع مستوى تمثيلها على مستوى رئيس وزراء البلدين، من اجل تعزيز وتطوير وترسيخ العلاقات الثنائية بين البلدين، كذلك المساهمة المصرية ودورها الفاعل في دعم استكمال الاعترافات الدولية بدولة فلسطين.

كما تبادل الوزيران وجهات النظر حول العديد من القضايا في منطقة الشرق الاوسط خاصة الاتفاق التركي الاسرائيلي، بالاضافة الى الاوضاع الداخلية الفلسطينية ذات الصلة في المصالحة الوطنية الفلسطينية، حيث شدد الوزيران على ضرورة انهاء الانقسام الفلسطيني وتوحيد الصف الداخلي الفلسطيني، كذلك تقديم كافة المساعدات لانهاء الحصار على قطاع غزة، حيث شكر المالكي نظيره المصري على قرار القيادة المصري لفتح معبر رفح لتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني على قطاع غزة.

بدوره شكر الوزير شكري نظيره المالكي على حسن الاستقبال، واعرب عن سعادته لوجوده وزيارته لاول مرة لدولة فلسطين ولقائه بفخامة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، واستقباله من قبل وزير خارجية دولة فلسطين د. رياض المالكي في مقر الوزارة.

واكد شكري دعم جمهورية مصر العربية حكومة وشعبا وقيادة للقضية  المركزية للشعب المصري  وهي دعم القضية الفلسطينية وتحرير الارض الفلسطينية المحتلة من الاحتلال الاسرائيلي، كما اكد الوزير شكري استعداد مصر على تقديم كافة التسهيلات والامكانيات في دعم مؤسسات الدولة الفلسطينية في مختلف المجالات، كذلك تبادل الخبرات بين البلدين، بالاضافة الى التنسيق المشترك بين وزارتي خارجية البلدين في العديد من القضايا السياسية والدبلوماسية في المحافل الدولية، معربا عن مواصلة جمهورية مصر العربية من خلال عضويتها في مجلس الامن في دعم  والدفاع عن القضايا العادلة للشعب الفلسطيني لنيل الحرية والاستقلال وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

حضر الاجتماع مع الوزير، وكيل وزارة الخارجية د. تيسير جرادات، وسفير دولة فلسطين لدى جمهورية مصر جمال الشوبكي، والسفيرة روان ابو يوسف مساعد الوزير للعلاقات متعددة الاطراف والسفير عمار حجازي، ومستشار اول د. وائل البطريخي مسؤول الاعلام، والمستشار اول فايز ابو الرب من ادارة الشؤون العربية، والمستشار اول محمد ابو جامع مدير مكتب الوزير.

رابط مختصر