الشعبية .. تقييد حركة السفر من وإلى القطاع، تعبر عن سياسة تنتهجها أجهزة حماس

الشأن المحليرئيسي
13 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الشعبية .. تقييد حركة السفر من وإلى القطاع، تعبر عن سياسة تنتهجها أجهزة حماس

رام الله – صدى الاعلام 13-7-2017

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان رسمي نشر على موقعها الالكتروني انها  ترفض منع امن “حماس” في غزة أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير  واللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح من السفر الى الضفة الغربية 

وعبرت الشعبية  عن رفضها لسلوك الأجهزة الأمنية لحماس واعتبرت أن المنع وتقييد حركة السفر من وإلى القطاع، تعبر عن سياسة تنتهجها أجهزة حماس، منافية لأبسط قواعد الحقوق والحريات الشخصية، عدا عن كونها سياسة ضارة وخاطئة في إدارة العلاقات الوطنية والتناقضات الداخلية.

10 37 - صدى الإعلام

وطالبت الجبهة، حركة حماس وأجهزتها، بالتوقف الفوري عن هذه السياسة، وتوفير أجواء لعلاقات وطنية أفضل، تجنبًا لأية توترات أو تشجنات من شأنها أن تعمق من حالة الانقسام، وتفتح المجال لاستمرار التعدي على الحقوق والحريات الخاصة والعامة، التي يفترض أنها مكفولة بالقانون الأساسي لكل المواطنين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وكان قد قال القيادي في حركة “فتح”، فايز أبو عيطة، لوكالة “الأناضول” التركية للأنباء، إن اجهزة حماس في غزة منعته بدون أسباب من مغادرة القطاع  إلى رام الله بالضفة الغربية، عبر معبر إيرز “بيت حانون”.

كمان  أن حركة “فتح” أعلنت، نهاية الشهر الماضي، أن “حماس” منعت عضو اللجنة المركزية لـ”فتح”، أحمد حلس، من مغادرة غزة إلى رام الله، معتبرة أن هذا “إجراء يتنافى مع القيم وأبجديات العمل الوطني”. كما منعت اجهزة حماس الشهر الماضي عضو اللجنة لتنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زكريا الاغا من التوجه لرام الله.

المصدرموقع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
رابط مختصر