بحماية شرطة الاحتلال جولة في الأقصى لرؤساء مستوطنات الضفة الغربية

19 يوليو 2017آخر تحديث : الأربعاء 19 يوليو 2017 - 8:38 مساءً
بحماية شرطة الاحتلال جولة في الأقصى لرؤساء مستوطنات الضفة الغربية

رام الله –صدى الاعلام 19-7-2017

ترجمة خاصة 

مستغلين قرار سلطة الاحتلال ‘محاصرة’ المسجد الأقصى ، يواصل المستوطنون الاستفراد به وتنفيذ جولاتهم بحرية تامة في المكان تحت حماية شرطة  الاحتلال ، التي كانت وصفت، قراراها  بالسماح مجددا للمستوطنين باقتحام باحات المسجد الأقصى، بأنه ‘عودة إلى الوضع الطبيعي’ في الحرم القدسي.

وفي هذا السياق، نفذ، امس الثلاثاء، ما يسمى رئيس المجلس الإقليمي للمستوطنات في شمال الضفة الغربية ، يوسي دغان، جولة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وفي مغارة الكتان، أو ما تسمى “مغارة صدقياهو” بحسب التسمية اليهودية وهي مغارة أثرية تقع أسفل البلدة القديمة في القدس و تمتد تحت سور المدينة بين باب العمود وباب الساهرة.16 24 - صدى الإعلام

وأوضح دغان في تصريحات للقناة الإسرائيلية السابعة أنه يعتزم، في الأيام القادمة، تنظيم ‘جولة خاصة في القدس الشرقية، برفقة كافة رؤساء المستوطنات’ في الضفة الغربية.

وكان برفقته ما يسمى رئيس جمعية ‘عطيرت كوهانيم’ الاستيطانية، ماتي دان، التي تعمل على تهويد أحياء قرية سلوان وتهجير سكانها الفلسطينيين من أراضيهم وبيوتهم. وتعتمد هذه الجمعيات الاستيطانية على إستراتيجيات عمل مختلفة لتحقيق غاياتها، ومنها ادعاء شراء العقارات من أصحابها والمطالبة بإرجاع عقارات تدعي أن ملكيتها تعود لليهود منذ فترة الحكم العثماني، وتارة عن طريق تزوير مستندات ملكية.

ونقلت القناة الإسرائيلية السابعة على موقعها الإلكتروني عن دغان قوله: ‘قدمنا إلى هنا للربط بين ‘طلائعيي السامرة وطلائعيي أروشليم .. أورشليم الحقيقية قلب إسرائيل’، على حد وصفه.وأضاف: ‘على الجميع القدوم إلى هنا وتقديم الدعم للمحاربين المرابطين بالمكان.

إلى ذلك نقل المصدر عن ماتي دان، ‘شكره’ لرئيس مستوطنات الضفة الغربية على ‘تعزيز العملية الاستيطانية في المدينة القديمة’، مضيفا أن ‘ أورشليم والسامرة تحررتا معا، والرابط بينهما لن ينفصل، وستبقى إسرائيل دولة واحدة موحدة’، على حد تعبيره

وكانت مواقع تواصل اجتماعية تابعة لما يسمى ‘منظمات الهيكل’ المزعوم، نشرت في الأيام الأخيرة،  صورا للاقتحامات، وكتابات أبرزها ‘لحظة تاريخية بجبل الهيكل، لأول مرة منذ تحريره اليهود يدخلونه بحرية.

المصدرالقناة العبرية السابعة
رابط مختصر