قلقيلية: وقفة تضامنية نصرة للأقصى

الشأن المحلي
20 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قلقيلية: وقفة تضامنية نصرة للأقصى
 رام الله- صدى الإعلام- 19-7-2017 – أكد متحدثون باسم فعاليات قلقيلية على ضرورة المشاركة الشعبية الفاعلة في الفعاليات التضامنية التي تنظم في جميع محافظات الوطن نصرة للمسجد الاقصى الذي يتعرض لهجمة غير مسبوقة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال وقفة تضامن نصرة للمسجد الأقصى نظمتها حركة فتح والقوى الوطنية، الليلة، في قلقيلية.

وأكد محافظ قلقيلية رافع رواجبة أهمية التحرك العربي والإسلامي لوقف الاعتداءات الإسرائيلية التي تستهدف المسجد الاقصى المبارك، مشيرا إلى أهمية الوحدة الوطنية في التصدي لمخططات الاحتلال الرامية لتقسيمه زمانيا ومكانيا.

وأشاد رواجبة بتحركات الرئيس محمود عباس، والقيادة لاستعادة حقوق شعبنا كاملة.

وبدوره، شدد الناطق باسم حركة فتح في إقليم قلقيلية مراد شتيوي على ضرورة تصعيد المقاومة الشعبية ومضايقة المستوطنين على الطرقات الرئيسية، مؤكدا أن المس بالمسجد الاقصى لعبا بالنار يتحمل عواقبها الاحتلال.

وأضاف شتيوي: المسجد الاقصى والقدس مفتاحان للسلام وللحرب ولن يستقر الاحتلال ولن ينعم بالسلام طالما المسجد الاقصى يستباح.

كما وجه التحية للمرابطين على أبواب المسجد الاقصى، ودعا المواطنين الى إقامة صلاة الجمعة في الساحات العامة والتوجه الى مواقع الاحتكاك مع الاحتلال والمستوطنين

وشارك في الوقفة محافظ قلقيلية رافع رواجبة وأعضاء من المجلس الثوري والتشريعي وأمين سر الإقليم وقادة الأجهزة الأمنية وممثلو فصائل العمل الوطني وحشد من المواطنين.

رابط مختصر