حزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية يدين الاعتداءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى

Bashar26 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية يدين الاعتداءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
رام الله- صدى الاعلام- 26/7/2017 أدان حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، ما تقوم به حكومة الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس والمسجد الاقصى المبارك، من ممارسات تهدف الى فرض سيطرتها على المقدسات الاسلامية وتهويد القدس والمسجد الأقصى، والحيلولة دون قيام الفلسطينيين بالقيام بشعائرهم الدينية.

 جاء ذلك في بيان رسمي صدر عن الحزب، اليوم الأربعاء، وصل إلى مفوضية العلاقات العربية والصين الشعبية في حركة فتح، التي تربطها علاقات تاريخية ومحورية مع جبهة التحرير الوطني الجزائري منذ انطلاقتها.

واعتبر حزب الجبهة في بيانه، أن هذا التصعيد الإسرائيلي خطير ومناف لكل القيم الإنسانية، وأنه دليل يضاف لنوايا حكومة الاحتلال للسيطرة على القدس والمسجد الأقصى.

وطالب في بيانه، المجتمع الدولي بأن يتحمل مسؤولياته الكاملة تجاه إسرائيل وأعمالها الهمجية العدوانية ضد الشعب الفلسطيني، وذلك بالتحرك العاجل لحماية الشعب الفلسطيني في أراضيه المحتلة، وتمكينه من حقه في ممارسة شعائره الدينية بالأقصى.

كما طالب الحزب، المجتمع وأكثر من أي وقت مضى بتحمل مسؤولياته لوضع حد لغطرسة الاحتلال الإسرائيلي، وتمكين الشعب الفلسطيني من حريته وحقوقه المشروعة والمتمثلة بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واختتم حزب الجبهة بيانه بالتأكيد على أن الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى أول القبلتين وثالث الحرمين هو مسؤولية الجميع باعتبارها مسؤولية عقائدية وأخلاقية وقيمة للأمتين العربية والإسلامية. كما أكد حزب الجبهة تضامنه الكامل دون شروط مع الشعب الفلسطيني الشقيق لاسترجاع كل حقوقه.

رابط مختصر