الزق: طرق الأبواب الخارجية لن تحل أزمات حماس

الشأن المحليرئيسي
11 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الزق: طرق الأبواب الخارجية لن تحل أزمات حماس

رام الله-صدى الاعلام-11-9-2017- قال أمين سر هيئة العمل الوطني محمود الزق، إن كافة المساعي التي تقوم بها حماس عبر طرق الأبواب الخارجية لن تجدي نفعا ومصيرها الفشل، وعليها الادراك بأن خلاص الشعب الفلسطيني الوحيد في قطاع غزة من أزماته يكمن بتنفيذ كافة الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها وتسلم حكومة الوفاق الوطني الحكم في القطاع.

وأضاف الزق في حديث لتلفزيون فلسطين :” إن الهدف الاساس لحماس في قطاع غزة هو الاصرار على دوام سيطرتها على القطاع، وكل ما تقوم به من محاولات ومساعي يندرج في هذا المساق.

ورأى الزق أن التوجه الحقيقي لحماس نحو المصالحة يفترض منها ليس فقط الغاء اللجنة الادارية وإنما مغادرتها النهج الذي اتبعته وهو أنها غادرت الحكومة ولم تغادر الحكم، داعياً حماس لإدراك أن المصالحة استحقاق، وعليها أن تتيح لحكومة الوفاق الوطني ممارسة مسؤولياتها كحكومة تمارس صلاحياتها بالكامل دون عراقيل.

وشدد الزق على ضرورة عقد المجلس الوطني، فقال:” يجب أن يعقد المجلس خاصة وأننا أمام لحظة تغول البعض على الشرعية الوطنية الفلسطينية، وعقد مؤتمرات مشبوهة تستهدف التمثيل الفلسطيني”.

رابط مختصر