الولايات المتحدة تهدد : الخيار العسكري سيظل مطروحا للتعامل مع كوريا الشمالية

Bashar
الشأن الدولي
16 سبتمبر 2017آخر تحديث : السبت 16 سبتمبر 2017 - 8:13 صباحًا
الولايات المتحدة تهدد : الخيار العسكري سيظل مطروحا للتعامل مع كوريا الشمالية

رام الله-صدى الاعلام- 16-09-2017 اعتبرت الولايات المتحدة أن اللجوء إلى القوة العسكرية احتمال وارد في التعامل مع أزمة كوريا الشمالية، وقال مستشار الأمن القومي الاميركي هيربرت ريموند ماكماستر اليوم الجمعة في واشنطن: “هناك خيار عسكري”، مضيفا أن هذا الخيار ليس هو المفضل.

وأضاف رايموند : “هذا الأمر ليس شأنا محصورا بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، بل هو شأن يخص العالم كله”.

وأوضح ريموند أن الولايات المتحدة أوشكت على استنفاد جميع البدائل الممكنة فيما يتعلق بالعقوبات والعمل الدبلوماسي بشأن الأزمة مع كوريا الشمالية.

وقالت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي إنه ليس لديها مشكلة في تسليم ملف مشكلة كوريا الشمالية حال تفاقم الأزمة معها إلى وزير الدفاع جيمس ماتيس، واضافت : “أعتقد أن لديه سلسلة طويلة من البدائل”.

وذكرت هالي أن العقوبات التي فرضت مؤخرا تتعلق بـ 90 % من حجم التجارة في كوريا الشمالية.

وأوضحت هالي : “لقد خنقنا هذا البلد اقتصاديا في المرحلة الحالية”.

وكانت كوريا الشمالية قامت صباح اليوم الجمعة مجددا بتجربة صاروخ نووي فوق اليابان.

وقالت بيانات الجيش الكوري الجنوبي إن هذا الصاروخ قطع مسافة 3700 كيلومتر، وهي أكبر مسافة يقطعها صاروخ عسكري خلال تجربة تجريها كوريا الشمالية على الإطلاق حتى الآن.

وسقط الصاروخ بعد مروره فوق جزيرة هوكايدو شمال اليابان في مياه المحيط الهادي.

رابط مختصر